ادانت الحكم على القيادي عمر الشلبي .. فتح تدعو الى مواجهة ما تسمى بمسيرة الاعلام العبرية في القدس

حذر الناطق الرسمي باسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني- فتح في القدس رأفت عليان في بيان صدر اليوم، من مغبة المواجهة المباشرة مع الجماعات الاستيطانية والشرطة الاسرائيلية يوم الأحد القادم خلال “مسيرة الاعلام العبرية” او “رقصة الاعلام”.

ويأتي هذا البيان بعدما شرعنت المحكمة العليا الإسرائيلية تنظيم المسيرة داخل أزقة البلدة القديمة بحماية ما يقارب الـ3500 عنصر من قوات الاحتلال.

واكد عليان أنه في الوقت الذي تمنع وتقمع به حكومة الاحتلال واذرعها التنفيذية فعاليات احياء الذكرى الـ67 للنكبة في مدينة القدس، فانها تشرعن المسيرات الاستفزازية في الذكرى الـ48 على احتلال القدس بشقيها الغربي والشرقي وتطبيق القانون الإسرائيلي عليها واعتبارها عاصمة إسرائيل الأبدية، وما يسمي بـ” يوم توحيد القدس”، بحيث انها ضمت القدس – في خطوة غير معترف – بها من المجتمع الدولي وبعدها تبنت قانونا بتاريخ 30 تموز 1980 اعلنت فيه المدينة المقدسة “عاصمتها الابدية والموحدة”.

واضاف عليان: ” ان هذه المسيرة والتي من شأنها أن تشل الحركة داخل البلدة القديمة ليس على صعيد اغلاق المحلات التجارية ومنع السكان الخروج من منازلهم أو العودة اليها فحسب وانما بذلك هي تمنع المُصليين من الوصول الى المسجد الأقصى المبارك وتحقق هدفها بافراغه ليكون هدفا سهلا للمستوطنين من أجل اقتحامه واداء صلواتهم التلمودية وشعائرهم الدينية بداخله”.

وعلى صعيد متصل اشار عليان ان رئيس الوزراء في حكومة الاحتلال نتنياهو كان قد اعلن في العام 2011 وخلال احتفاله داخل البلدة القديمة بذكرى الـ44 “لتوحيد القدس” في حينها، عن منحة بقيمة مئة مليون دولار من أجل التطوير السياحي والتكنولوجي للمؤسسات الاسرائيلية في شطري المدينة، وأن الحكومة الاسرائيلية مرتبطة ببناء القدس التي هي قلب الامة، في اشارة منه كانت الى استمرارية الاستيطان اليهودي في القدس الشرقية من أجل تحقيق حلمهم “بالقدس الكبرى”.

وعلى صعيد آخر استهجن عليان ما اصدره القضاء الاسرائيلي بالحكم الفعلي على أمين سر القدس سابقا عمر الشلبي بالسجن مدة تسعة شهور بعد أن أدانته بممارسة التحريض من خلال شبكة التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”، وهذا ان دل على شيئ فهو يدل على مدى حالة التخبط وعدم الاستقرار و الخوف الدائم الذي تعيشه حكومة الاحتلال الاسرائيلي.

وفي ختام بيانه دعا عليان جماهير شعبنا الفلسطيني الى الالتفاف نحو المشاركة الواسعة التي دعت اليها لجان المقاومة الشعبية في مناطق الاحتكاك كما والمشاركة يوم غد في صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى، من أجل احياء ذكرى النكبة، لنؤكد على تمسكنا بحقوقنا الوطنية وفي مقدمتها عودة اللاجئين الفلسطينيين الى الديار، وليكن ذلك ردا على سياسة الاحتلال بالقتل والتهجير لكل ما هو فلسطيني.

شاهد أيضاً

موغيريني: حل الدولتين والقدس عاصمة لكليهما الحل الوحيد لتسوية الصراع

أكد الاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، أن حل الدولتين هو الحل الواقعي الوحيد لتسوية الصراع بين …

اترك رد

Translate »