طرح عطاءات لبناء 85 وحدة استيطانية و1500غرفة فندقية في القدس

طرحت وزارة الإسكان الإسرائيلية عطاءات لبناء وحدة استيطانية ستعمل على توسيع مستوطنة غفعات زئيف، كما طرحت سلطات الاحتلال عطاءات أخرى لمعاينة قطع أراضٍ تقع غربي جبل المكبر ستخصص لبناء غرف فندقية يبلغ عددها ما يقارب غرفة فندقية، بالإضافة إلى عطاء لمعاينة قطعتي أرض بمساحة دونمات تقريبا، تقع بالقرب من قصر المندوب السامي في جبل المكبر.

وندد عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون القدس أحمد قريع، في بيان أصدره اليوم الخميس، بطرح هذه العطاءات، وقال: إن هذه الإجراءات الاستيطانية لا تشكل حقيقة ولا مستقبل لها، محذرا من عواقب هذه المشاريع الاستيطانية الاستعمارية العنصرية التي تهدد ما تبقى من إمكانية الحديث عن عملية السلام الذي تدعيه حكومة الاحتلال الإسرائيلي، وينسف مشروع حل الدولتين، من خلال الإصرار على طرح هذه المشاريع الاستيطانية بشكل متواصل لمخالفتها القانون الدولي وكافة المواثيق والأعراف والاتفاقيات الدولية.

وأوضح أن هذه الانتهاكات الاستيطانية التهويدية تأتي في إطار مخطط التطهير العرقي المتواصل لتهجير الفلسطينيين من مدينتهم المقدسة.

وختم قريع بالقول، ‘إن هذه الانتهاكات والممارسات الإسرائيلية العبثية في مدينة القدس مرفوضة، وستقود المنطقة برمتها إلى المزيد من الإجرام والتطرف الديني في مواجهة الممارسات والعدوان الإسرائيلي المتواصل، والذي تتحمل حكومة الاحتلال الإسرائيلي والمنظمات اليهودية الإرهابية المتطرفة التي تدعمها حكومات الاحتلال، مسؤولية ما يجري من تهويد وعدوان على مدينة القدس’.

شاهد أيضاً

“ثوري فتح” يدعو الإدارة الأميركية للتراجع عن إعلان ترامب

شدد على ضرورة استمرار الحراك الجماهيري حتى الانعتاق من الاحتلال طالب المجتمعين في اسطنبول بالارتقاء …

اترك رد

Translate »