” احمد بحر.. والسباحه عكس التيار”

بقلم: كمال الرواغ

لا اعرف لماذا السيد احمد بحر..عضو المجلس التشريعي السابق، يتحدث عن الشرعيات الان وفي هذا التوقيت بالذات، اذا كنت فعلا، لا قولا، معني بتجديد الشرعيات لماذا لا تذهبون الى الانتخابات والتي، والتي يطالبكم بها الرئيس ابو مازن ليل نهار، وسأترك لك وللمحللين والمتابعين الاجابه عن هذا السؤال .
اما حديثك عن الرئيس ابو مازن وبأنه غير شرعي، فسأقول لك بأن شرعية ابومازن يستمدها من شعبة، ومن مؤسسات منظمة التحرير التي ساهم في بنائها لبنه لبنه، ومن دوره الوطني الكبير الذي لعبه على مدار تاريخ هذة الثورة، وحضور فلسطين السياسي والتاريخي على مستوى العالم ومؤسساته الدولية،وايضآ مشاركته في بناء السلطة الوطنية الفلسطينية، والتي لم تشارك في بنائها يومآ، وانت اليوم تنعم بحسناتها، وتساهم في تدمير ماتبقى منها، خدمة لاجندات غير فلسطينية والتزامآ لجماعات فكرها الوطني غير فلسطيني اساسآ .
اقول لك ابومازن يراهن على شعبة ويرفض المليارات ويتحدى كل الصفقات المشبوهه، وانتم تقمعون شعبكم وتتحالفون مع الصغار وتقبلون بالفتات .

“أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ ۚ أَفَلَا تَعْقِلُونَ” .

شاهد أيضاً

كيفَ يبني حجرٌ مِنْ أرضِنا سَقْفَ السّماء؟

سنتركُ المحلِّلينَ “الاستراتيجيّينَ” يُشرِّحونَ نتائجَ انتخاباتِ الكنيست وفُرَصَ القُطبَيْنِ المتنافِسَينِ نتانياهو وغانتس في تجميعِ حُطامِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *