عبد الهادي يبحث مع سفير كوريا الديمقراطية الشعبية آخر مستجدات القضية الفلسطينية

بحث مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير السفير أنور عبد الهادي، اليوم الخميس، مع سفير جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية مون جونغ نام في مقر السفارة الكورية بالعاصمة السورية دمشق، الأوضاع الراهنة والمستجدات السياسية في فلسطين، وانتهاكات سلطات الاحتلال الإسرائيلي تجاه أبناء شعبنا التي يتم استخدامها كدعاية انتخابية.

وأشار عبد الهادي إلى أن الإدارة الأميركية نكثت بكافة التزاماتها ووعودها تجاه عملية السلام، وتنكرت لكل الحقوق الفلسطينية من خلال إعلانها واعتدائها الصارخ على الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني، مؤكدا ضرورة دعم رؤية الرئيس محمود عباس حول عملية السلام والخطة التي طرحها أمام مجلس الامن لعقد مؤتمر دولي للسلام، وتشكيل آلية دولية متعددة الاطراف لرعاية عملية السلام، وصولا لتطبيق حل الدولتين على حدود 1967.

وأشار عبد الهادي إلى ضرورة تنسيق المواقف مع البلدان الصديقة خلال الدورة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة، لفرض عقوبات على إسرائيل لخرقها الشرعية الدولية وممارساتها الاستيطانية والإجرامية بحق الشعب الفلسطيني.

من جهته، عبر السفير الكوري عن دعم بلاده للشعب الفلسطيني وتأييدها قيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

وقال: “شعبنا دائما مع الشعب الفلسطيني، والبلدان التقدمية ستقف مع المواقف الفلسطينية باستمرار، ويجب على البلدان التي تتعرض للضغط من أميركا ان تتماسك مع بعضها”.

كما أدان الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة بحق الشعب الفلسطيني، مطالبا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه القضية الفلسطينية.

وعبر عن دعم بلاده لخطة الرئيس محمود عباس، لعقد مؤتمر دولي للسلام من أجل حل القضية الفلسطينية وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفق قرارات الشرعية الدولية.

شاهد أيضاً

26 مقاطعة فرنسية توقع ميثاق صداقة مع محافظة القدس

وقع سفير فلسطين لدى فرنسا سلمان الهرفي، ورئيس مقاطعة لوار اتلانتيك الفرنسي فيليب غروفاليه، ورؤساء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *