كشف تفاصيل جديدة بشأن مشروع “المستشفى الأمريكي” شمال غزة

المعدات ستدخل الأسبوع المقبل

قالت صحيفة الأخبار اللبنانية، اليوم الجمعة، إنّ المعدّات والأجهزة الطبية لـ”المستشفى الأميركي” المقرّر افتتاحه بالقرب من حاجز بيت حانون “إيرز” شمال القطاع، ضمن تفاهمات التهدئة بين حماس والاحتلال الإسرائيلي، ستدخل الأسبوع المقبل إلى غزة.

وأضافت الصحيفة اللبنانية عبر موقعها الإلكتروني نقلاً عن مصدر في حركة حماس: إنّ “الوسيطين القطري والأممي نقلا إلى الحركة تجهيز تلك المعدات والأجهزة تمهيداً لنقلها قبل نهاية الشهر الجاري، وقد تم إنجاز جزء كبير من أعمال البنية التحتية في المستشفى، وتجهيز أرضه التي تبلغ مساحتها 40 دونماً”.

ومن المتوقع أن يبدأ استقبال الحالات المرضية مع وصول الأطباء الدوليين نهاية الشهر المقبل، وسيشغل المستشفى، الذي تموّله قطر، طاقمٌ تابع لمنظمة طبية أميركية، وغالبية تجهيزاته آتية من مستشفى ميداني على الحدود السورية – التركية”. وفق الصحيفة.

وفي السياق، قال الصحفي الإسرائيلي غال برجر، إن حركة حماس أرادت تنفيذ مشروع “المستشفى الميداني” في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، إلا أن “إسرائيل” وأمريكا رفضو ذلك.

وأضاف الصحفي برجر في تغريدةٍ له عبر “تويتر”: إن “أمريكا وإسرائيل أكدتا إما أن يُنفذ المشروع في “إيرز” أو لا”، مدعيًا أن “هذا المستشفى خطير للغاية، فهو ليس خيام بل مبانٍ تحمل معدات حديثة”. وفق قوله.

وكالة خبر

شاهد أيضاً

قوات الاحتلال تقتحم حفل زفاف في بلدة صور باهر وتعتدي على المتواجدين

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، حفل زفاف في بلدة صور باهر جنوب شرق مدينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *