إصابة أربعة شبان بالرصاص الحي خلال قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية

أصيب أربعة شبان بالرصاص الحي خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 13 سنة.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في القرية مراد شتيوي أن مواجهات عنيفة اندلعت بين مئات الشبان و جيش الاحتلال الذي استخدم الرصاص الحي بكثافة خلال قمع المسيرة مما أدى إلى إصابة كل من انس وليد 24 عاما و بلال فتحي 23 عاما و عدي جهاد 24 عاما ويوسف مصطفى 23 عاما وجميعهم أصيبوا في الأطراف السفلية،كما أصيب الطفل محمد رياض 5 سنوات جراء استهدافه بشكل مباشر بالمياه العادمة مما أدى إلى وقوعه على الأرض نتيجة لقوة اندفاع المياه وإصابته بجروح في وجهه.

وكانت المسيرة التي دعت إليها حركة فتح في الذكرى السابعة والستين للنكبة قد انطلقت بمشاركة اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية وعضو المجلس الثوري حسن شتيوي ورئيس القائمة العربية المشتركة في الكنيست الإسرائيلي أيمن عودة وأمين سر حركة فتح في إقليم قلقيلية محمود ولويل ومسئول ملف الاستيطان في الشمال غسان دغلس والعقيد حسام أبو حمدة نائب محافظ قلقيلية إضافة إلى المئات من أبناء القرية وعدد من نشطاء السلام الإسرائيليين والمتضامنين الدوليين.

وخلال كلمته في المسيرة أكد رئيس القائمة العربية المشتركة وحدة الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، وقال:”جئناكم اليوم ليس كمتضامنين وإنما كأصحاب قضية واحدة وهدف واحد وهو إحقاق الحق الفلسطيني في إقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشريف”.

شاهد أيضاً

“عدم الانحياز” في “اليونسكو” تدين قرار ترامب بشأن القدس

أدانت مجموعة دول عدم الانحياز في منظمة “اليونسكو” قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن القدس. …

اترك رد

Translate »