جمعية أحياء الثقافة تختتم مشروع المساحات الترفيهية للنساء والفتيات بالشراكة مع الاونروا

اختتمت جمعية إحياء الثقافة بحي الشجاعية شرق غزة مشروع المساحات الترفيهية للنساء والفتيات الممول من مبادرة النوع الاجتماعي “الجندر” بوكالة الغوث الدولية “الاونروا”، والذي استمر لاربعة شهور ونصف، واستفاد منه مئات النساء.

وجاء الاختتام من خلال حفل كبير اقامته الجمعية في قاعة النجوم وسط حضور العديد من المؤسسات والنساء اللواتي شاركن في المشروع.

وقال سليم الوادية رئيس جمعية احياء الثقافة في كلمته إن مشروع الجندر كان مهما جدا لمنطقة الشجاعية والتي تعرضت للدمار والتهجير في الحرب الاخيرة من اجل التخفيف عن النساء من الضغوط الصعبة التي واجهوها.

وتوجه الوادية بالشكر الى وكالة الغوث والقائمين على مشروع الجندر وكافة الكوادر العاملة في المشروع والذي ضم برامج الرياضة والحاسوب والأشغال اليدوية.

وطالب الوادية ادارة الاونروا بضرورة تجديد المشروع وان تشمل المشاريع القادمة فئتي الشباب والاطفال ايضا لحاجتهم الى مثل هذه المشاريع المهمة.

من جانبها أكدت ام محمد الخضري في كلمة النساء المشاركات في المشروع على اهمية مثل هذه المشاريع التي ساهمت في اخراج نساء حي الشجاعية من الاجواء الصعبة والمعاناة التي عاشوها خلال الحرب الاخيرة، وكان فرصة مهمة للترفيه النفسي عنهم، اضافة الى الاستفادة من برامج الحاسوب والرياضة والاشغال اليدوية الى جانب الرحلات العديدة التي تم تنظيمها للمشاركات في المشروع.

وشكرت الخضري كافة الكادر القائم على المشروع في الاونروا والمدربات في المشروع واللواتي لم يدخروا جهدا وكذلك ادارة جمعية احياء الثقافة وخاصة الاخت نعيمة ابو هنا على ما بذلوه من جهد واضح.

وتخلل الحفل عدة استعراضات دبكة قدمتها فرقة ارضنا وفرقة الفتيات التابعة للجمعية، واختتم الحفل بافتتاح معرض المشغولات اليدوية الذي نفذته النساء المشاركات في مشروع الجندر.

شاهد أيضاً

الأغا تفتتح يوم المصالحة بمشروع she can” ” لدعم الشركات الناشئة

غزة – افتتحت وزارة شئون المرأة دورة تدريبية لصاحبات المشاريع والشركات الناشئة في المحافظات الجنوبية …

اترك رد

Translate »