فتح تستنكر منع أمن حماس تحديث بيانات الموظفين

استنكرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح بالمحافظات الجنوبية اقتحام أمن حماس اليوم الثلاثاء 8 أكتوبر لمقر هيئة التأمين والمعاشات في غزة واعتقال لجنة تحديث بيانات الموظفين في السلطة الوطنية الفلسطينية تمهيداً لتسوية أوضاعهم حسب قرارات الحكومة الفلسطينية.
واعتبرت حركة فتح في بيان لها صادر عن مفوضية الإعلام والثقافة إن هذا التصرف الصادم من قبل أمن حماس وغير المبرر ينم على تشبثها بعقلية التخريب لأي جهود من شأنها تحسين أوضاع الناس في قطاع غزة، معيدة بذلك الانقسام الأسود إلى المربع الأول، غير مكترثة بظروف السكان والضغوط المعيشية المأزومة التي يعيشونها منذ إنقلابها البغيض الذي لم يجني شعبنا منه سوى الكوارث والتضييق .
وجاء في البيان انه كان حرياً على حركة حماس وأجهزة أمنها أن تسهل للجنة عملها لا أن تعتقلها، انسجاما مع دعوة الرئيس محمود عباس الذهاب إلى الانتخابات العامة، وتجسيد الوحدة الوطنية والاحتكام إلى صناديق الاقتراع ليقول الشعب كلمته ويمارس حقه الشرعي في اختيار قيادته.
وطالبت فتح أجهزة أمن حماس بسرعة الإفراج عن طاقم لجنة تحديث البيانات والاعتذار لأبناء شعبنا وتركها لأساليب وأدوات الإنقسام البغيض والالتفات لمصالح العامة وتعزيز صمود شعبنا وليس كسر إرادته.

شاهد أيضاً

جلسة مفتوحة لمجلس الامن لمناقشة تطورات القضية

أعلن مندوب فلسطين الدائم في الأمم المتحدة د. رياض منصور عن عقد جلسة مفتوحة لمجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *