اجتماع بالجامعة العربية يناقش دعم التعليم في الأرض المحتلة

بدأت، اليوم الأحد، اجتماعات لجنة البرامج التعليمية الموجهة إلى الطلبة العرب في الأرض المحتلة، أعمال دورتها الـ91 برئاسة ممثل دولة فلسطين مدير عام المتابعة الميدانية في وزارة التربية والتعليم العالي محمد القبج.

وتسلم القبج أعمال الدورة في مقر الجامعة العربية، من مدير إذاعة فلسطين في جمهورية مصر العربية حسام حمدي، بمشاركة الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة السفير محمد صبيح، بالإضافة إلى ممثلين عن مصر، والأردن، ولبنان، ومنظمة التعاون الإسلامي، والأمانة العامة للجامعة العربية.

وقال صبيح في كلمته الافتتاحية إن التعليم قيمة كبيرة في تاريخنا الفلسطيني وانه الأساس في صمود الشعب الفلسطيني على أرضه، وان هذا الاجتماع هدفه كيفية إيصال البرامج التعليمية الموجه للطلبة الفلسطينيين بالأرض المحتلة.

وأكد أن شعبنا تمكن من الصمود الكبير ورغم كل التحديات على مدى 67 عاما بنضاله وبتعليمه.

وأضاف: ‘انتقلنا إلى مرحلة فيها بشائر خير من جهة التحرك السياسي الذي أوصلنا إلى دولة في الأمم المتحدة بقبول الجمعية العامة لهذه الدولة التي لها كل الحقوق وتحمل صفة المراقب، مشيرا إلى أن اعتراف دولة الفاتيكان بدولة فلسطين والتي هي الدولة 136 هو إنجاز كبير، لأن أبواب كثيرة ستفتح للاعتراف بالدولة الفلسطينية، وهذا أكثر من الدول التي تعترف بإسرائيل.

يذكر أن اللجنة تناقش على مدى خمسة أيام عددا من الموضوعات المتعلقة بسير العملية التعليمية في الأرض الفلسطينية المحتلة بخاصة في القدس، في ضوء إصرار سلطات الاحتلال على ممارسة الانتهاكات بحق العملية التعليمية في فلسطين والأرض المحتلة.

شاهد أيضاً

“عدم الانحياز” في “اليونسكو” تدين قرار ترامب بشأن القدس

أدانت مجموعة دول عدم الانحياز في منظمة “اليونسكو” قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن القدس. …

اترك رد

Translate »