د. واصل أبو يوسف: شعبنا ماض في مسيرة كفاحه التحرري حتى تحقيق عودته المظفرة

قال الدكتور واصل أبو يوسف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أن النكبة التي وقعت على شعبنا عام 1948، حين أقدمت العصابات الصهيونية على اقتلاع وتشريد شعبنا من أرضه، عبر المجازر، إنما هي جريمة العصر الكبرى التي ارتكبت بحق شعبنا الفلسطيني، وما زالت ماسيها متواصلة إلى يومنا هذا.

وأكد أبو يوسف على أن شعبنا ماض بمسيرة كفاحه التحرري، حتى زوال الاحتلال الاستعماري الاستيطاني، وتحقيق عودته المظفرة إلى مدنه وقراه وممتلكاته، تنفيذا للقرار الاممي 194، الذي حفظ لشعبنا هذا الحق المقدس.

جاءت أقوال أبو يوسف خلال كلمته في مهرجان العودة في المركز الثقافي الروسي في بيت لحم، والذي نظمته قوى منظمة التحرير الفلسطينية، والأمن الوطني في بيت لحم، بالاشتراك مع جمعية سباط للحفاظ على التراث الفلسطيني، وذلك إحياء للذكرى 67 للنكبة الفلسطينية.

ووجه أبو يوسف خلال كلمته التحية لأرواح شهداء شعبنا الأبرار، وللجرحى الأبطال، والأسرى البواسل، كما وجه التحية لعموم أبناء شعبنا اللاجئ في مخيمات اللجوء والشتات، خاصة لأبناء شعبنا في مخيم اليرموك في دمشق عاصمة الشتات الفلسطيني، الذي يعاني فيه أبناء شعبنا من مآسي وويلات الصراعات الداخلية السورية.

كما توجه بالتحية لعموم أبناء شعبنا في الداخل الفلسطيني، الصامدين المتمسكين بأرضهم، المحافظين على هويتهم الوطنية، رغم القمع الذي تمارسه حكومات الاحتلال المتعاقبة بحقهم، والإجراءات العنصرية وسياسات التميز والاقتلاع والتهويد والاسرلة.

وأشار أبو يوسف إلى أن سياسات الاحتلال العدوانية المتواصلة، لن تزيد شعبنا إلا تمسكا بثوابته وحقوقه الوطنية، وإصرارا على مواصلة مسيرة كفاحه حتى انتزاع كامل حقوقه في الحرية، والعودة، وتقرير المصير، وإقامة وتجسيد دولته الفلسطينية المستقلة.

وقد شار في المهرجان الذي أقيم تحت شعار ، (العودة حق مقدس)، حسين العابد عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية، وحسين رحال عضو المجلس المركزي الفلسطيني، وفايز السقا عضو المجلس التشريعي، ومحمد المصري أمين سر فتح في المحافظة بالنيابة عن اللواء جبرين البكري محافظ بيت لحم، والعقيد الركن عصام نبهان نائب قائد منطقة بيت لحم، وعبد المجيد عطا مفتي بيت لحم، وناصر فرج ممثلا عن اللواء صلاح شديد رئيس الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين، و الدكتور خالد عوض رئيس جمعية سباط من الداخل الفلسطيني، وقادة وممثلي القوى والفصائل الوطنية، والمؤسسات والأجهزة الأمنية، والفعاليات الوطنية، والعديد من الكتاب والشعراء من الداخل، وحشد من أبناء شعبنا.

وخلال المهرجان الذي بدا بالسلام الوطني على أنغام فرقة الأمن الوطني الموسيقية، وقراءة سورة الفاتحة على أرواح الشهداء، وترأس عرافته الأستاذ محمد بريجية والنقيب نعيم عفانة، قدمت الشاعرة وفاء بقاعي قصيدة شعرية بعنوان ( الشهيد) كما قدمت فرقة كحايل من الداخل الفلسطيني، وصلات من الدبكة والعروض التراثية، وسكتش مسرحي بعنوان ( فالح وفلحه )، و فقرات من الزجل الفلسطيني، وقدمت الفرقة الموسيقية للأمن الوطني أغاني الثورة، وأغاني العاشقين.

شاهد أيضاً

عشراوي: الاجماع الدولي يجب أن يؤدي الى الغاء القرار الاميركي حول القدس

حيّت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، جميع الدول التي عبرت عن موقف …

اترك رد

Translate »