فيديو: البنك الوطني يطرح برنامج خاص لخدمة المرأة بعنوان “حياتي”

أكد مدير عام البنك الوطني أحمد الحاج حسن، على ان البنك هو الأسرع نموا في فلسطين والشرق الأوسط، وذلك بحسب نسب النمو، مشيرا الى انه حاليا وبعد أقل من 4 سنوات على اطلاق الهوية المؤسسية الجديدة للبنك يعتبر ثالث اكبر بنك في فلسطين من حيث حقوق الملكية، وثاني اكبر بنك في فلسطين من حيث رأس المال المدفوع، ورابع بنك في فلسطين من حيث حجم الاصول، مشيرا الى انه كل هذه الإنجازات تحققت خلال فترة نسبية قصيرة.

وعبر الحاج حسن عن رضاه بأداء البنك، مشيرا الى انه يعود الى ثقة الناس بالبنك وثقة عملاء البنك وجهود موظفيه المميزة، مؤكدا على سعي البنك الى استمرار في تحقيق نسب نمو جيدة، قائلا:” نحن من اليوم الأول قلنا ان البنك الوطني يسعى الى اخذ مكانة متقدمة في السوق الفلسطيني، وليكون البديل الوطني لكل من يسعى للحصول الى خدمات مالية متقدمة ومتطورة آمنة وحديثة”.

أشار الى أن تحقيق النمو في الميزانية يسبق تحقيق النمو في قائمة الدخل، موضحا أن مراحل النمو تتطلب عمليات انفاق كبيرة من خلال تجهيز الفروع، تأهيل الموظفين، شراء أنظمة بنكية حديثة، بالإضافة الى عمليات تسويق واسعة تتطلب مصاريف عالية بطبيعة الحال.

وأضاف الحاج حسن ان نسب النمو الربحية لم تقل عن 20% سنويا، مشيرا الى ان البنك لم يصل إلى المستوى الذي يريده، خصوصا ان رأس مال البنك أصبح كبيرا، متوقعا هذا العام والعام القادم ان يبدأ بالإقتراب من النسب المستهدفة من قبل البنك.

وأكد على أن القطاع المصرفي في فلسطين هو قطاع تنافسي، مشيرا الى ان عدد البنوك كبير والمنافسة تستمر في تخفيض الهوامش التي تحققها المصارف للمواطنين نتيجة اشتداد المنافسة وتدخل سلطة النقد في بعض المواضيع

انعكاس قاعدة المساهمين على تطور البنك ودورها في تقوية الاقتصاد الوطني

وبخصوص قاعدة المساهمين في البنك، أكد الحاج حسن الى أن البنك الوطني يمتلك أوسع قاعدة مساهمين لاي بنك في فلسطين والمنطقة، موضحا انه يمتلك أكثر من عشرة آلاف مساهم حاليا، مشيرا الى أن تركيبة مجلس الادارة تشمل عدد كبير من المؤسسات القوية والرائدة في فلسطين.

وأوضح ان مجلس الادارة يضم في صفوفه شركات من قطاعات متعددة وتعتبر رائدة في هذه القطاعات، مثل شركة الاتصالات الفلسطينية، شركة باديكو، شركات تأمين، شركة بيرزيت للادوية، مجموعة مسار الاستثمارية، صندوق سراج، بالاضافة الى بنك الاتحاد، يالإضافة الى مجموعة المشاريع الاستثمارية التي يمتلكها عمر المصري.

وأكد الحاج حسن ان قاعدة المساهمين الواسعة والقوية التي يمتلكها البنك تمكنه من بناء شركاء طويلة الاجل بالاضافة الى شركائه على المستوى المحلي مع اناس من خارج قاعدة المشاركة.

كما أكد على أن هذا النوع من مجلس الادارة يدل على ان البنك الوطني ليس بنك عائلي ولا تسيطر عليه جهة واحدة، مشيرا الى انه مجلس ادارة قوي ومتوازن ويمتلك خبرات متنوعة هو يوجه عمل البنك ويوجه استراتيجيته ويعطي ثقة وامان اكبر للمتعاملين مع البنك

“حياتي” من ابرز البرامج التي اعتمدها البنك مؤخرا

أوضح الحاج حسن بأن السياسة التي يعتمد عليها البنك هي دراسة احتياجات السوق وتحديد الاحتياجات لفئات محددة وتصميم منتاجات تناسبه، مشيرا الى انه تم التركيز على قطاع الشركات والاعمال خلال الاعوام الماضية.

وقال إن هذا العام بدأ البنك في اعادة النظر في تقسيم السوق ودراسته حسب النوع الاجتماعي، ولذلك قام بطرح منتج هو الاول من نوعه للسيدات فقط في فلسطين وهو منتج التوفير المطروح حاليا باسم برنامج ” حياتي”.

وحول الفكرة من البرنامج، أشار الحاج حسن ان من أحد اهداف البنك واحد اهداف سلطة النقد هو تعزيز عملية الاشتمال المالي وهو زيادة قاعدة المواطنين الذين يحصلون على الخدمات المالية من خلال البنوك.

وبحسب دراسة ومسح أجراه البنك الشهور الماضية، تبين أن الفئات التي لا تحصل على الخدمات المالية من البنوك، او مشاركتها اقل هو قطاع السيدات في فلسطين.

وأوضح أنه ومن خلال دراسة لاحتياجات السيدات، وجد أن اهتمامهن الاول في التعامل مع البنوك كان في مجال التوفير وكان اهتمامهن اكبر من قطاع الرجال.

ولكن جزء كبير من النساء يلجأ الى التوفير بالطرق التقليدية وهو الاحتفاظ بالنقد او الذهب بالبيت.

وقال ان الدراسة التي تم اجرائها اشتملت على عدة مراحل، تبين ان الهدف الاول لتوفير السيدات هو الامان وهو يختلف عن هدف الرجال الذين يوفرون لشراء منزل او سيارة وتوفير لغرض الزواج او غيره.

وفي محاولة لترجمة فهم السيدة للأمان، وجد ان السيدة الفلسطينية تعتبر المنزل هو اهم واعلى نقطة أمان، يليه توفر دخل ثابت، وامتلاكها لمشروعها الخاص، والحصول على منحة دراسية لها ولاولادها بالاضافة الى الذهب الذي يعتبر من العناصر التي تشعر بالامان سواء للرجل او المرأة لانه يحافظ على قيمته.

وقال ان بناء المنتج “حياتي” جاء بما يتناسب مع احتياجات النساء.

شروط فتح حساب توفير “حياتي”

أوضح مدير عام البنك احمد الحاج حسن، بأن فكرة “حياتي” تقوم على فتح حساب توفير يساعد السيدة الفلسطينية على تنظيم عملية توفيرها، مع اتاحة كل الوسائل الالكرتونية المتاحة في البنك لتنظيم حساباتها وادارة حساباتها وتنظيم ميزانيتها.

ولفتح الحساب يشترط البنك فتح حساب توفير بأي مبلغ، موضحا ان الحد الادنى للرصيد للدخول الى السحب هو 300 دولار

واشار الى ان كل 100 دولار اضافية على الـ300 دولار تزيد من الفرصة لدخول السحب وهذا من باب التشجيع في الاستمرار في تعزيز حسابها وزيادة التوفير.

كما اشار الى ان السيدة التي تمتلك 500 دولار في حسابها، لديها 3 فرص للفوز، فرصة لانها وصلت الى الحد الادنى 300 دولار، وفرصة لكل مئة اضافية.

واوضح أن الرجال لن يستفيدو من السحب الا من خلال تخصيص الرجل للجائزة لواحدة من عائلته سواء زوجته اواخته او ابنته.

وأوضح ان هناك جوائز اسبوعية وشهرية ليرات ذهب وسيكون هناك منح دراسية لها او ممكن ان تحولها لابناءها اذا ارادت ذلك.

وقال ان البنك سوف يقوم باختيار سيدات من اللواتي فتحن الحساب لانشاء مشاريع لهن، حث سيقوم بمنح تمويل بدون فوائد بمجموع مليون دولار، مضيفا انه سيتم تقديم المساعدة الفنية والتدريب للسيدات لانشاء هذه المشاريع، موضحا ان 40 مشروع سيسعى البنك الى تمويله ودعمه فنيا بالتنسيق مع منتدى سيدات الاعمال، حيث اشار الى اتفاق بين البنك والمنتدى لمساعدة النساء فنيا، مؤكدا على استطاعة البنك على منح 40 سيدة على الاقل فرصة لتحصل على مصدر دخل ثابت من مشروعها بما يؤثر ايجابا في دخلها ودخل اسرتها.

وأشار الحاج حسن الى ان البنك قرر ان يخصص جزء كبير من ميزانتيه في هذا العام للمسؤولية الاجتماعية للسيدات، بمعنى ان اي حساب سيفتح بغض النظر عن رصيده سيتم تحويل من حساب البنك مبلغ دولار واحد لمركز دنيا التخصصي لسرطان الثدي للمساهمة في علاج هذا المرض الذي يصيب السيدات.

واوضح أن حساب توفير “حياتي” سيتم اعطاءه فرصة من الوقت ليتم استيعابه في السوق.

وفي ختام اللقاء، شكر الحاج جسن عملاء البنك على ثقتهم وتعاملهم مع البنك الوطني، متمنيا ان يسهم في تقديم خدمة للاقتصاد المحلي وللمواطن الفلسطيني، مؤكدا على ان تواجد البنك في السوق يسهم ايجابا ويسهم في تعزيز المنافسة في السوق لصالح المواطنين.

هذا ويحاول البنك الوطني الوصول الى تطوير أدائه وتوسيع إنتشاره من خلال البرامج التي يقدمها والتي يسعى من خلالها الى خدمة المواطنين الفلسطيني وتطوير الإقتصاد الوطني.

شاهد أيضاً

الأغا تفتتح يوم المصالحة بمشروع she can” ” لدعم الشركات الناشئة

غزة – افتتحت وزارة شئون المرأة دورة تدريبية لصاحبات المشاريع والشركات الناشئة في المحافظات الجنوبية …

اترك رد

Translate »