من الجاهز ومن المستعد ومن الموافق

أسالة تحتاج الى اجابة
من الجاهز ومن المستعد ومن الموافق

كتب د.هشام صدقي ابويونس
الكاتب والناقد السياسي

سمعنا ونسمع ولسوف نسمع مصطلحات جاهزين مستعدين وهناك من يحمل زجاجة زيت في يدة مبتسماً الا انها لم تضيئ سراج قد يكشف عتمة الظلام الحالك الذي وقعنا فية ولا ظلام الايام التى عشناها ونعيشها ولم يضئ قبور من فقدتهم امهاتهم اما بالحرق من الشموع او من هجرة قصرية ….نعم *سمعنا جاهزون ومستعدون ولكن هنا يوقفنى كلمة موافقون ومستعدون وجاهزون فما الفرق بين المصطلحات جاهزون ومستعدون و( موافقون) اربعة عشر عاما لم نسمع كلمة موافقون ومن هنا خطر في بالي كلمة قالها معمر القذافي في الكتاب الاخضر ” لاحرية لشعب يأكل من وراء البحار” وبهذا هل فعلا لو جرت انتخابات سيتم الاعتراق بما نتج عنه الصندوق وان تم الاقرار بالفوز او عدم توفر الحظ لا اريد اقول خسارة لاننا جميعا الان خاسرون والاحتكام للصندوق مهما كانت نتائجة فوز لارادة الشعب فماموقف اسرائيل وامريكا وتركيا وقطر وايران انذاك …
فانا اجزم من قال جاهزون او مستعدون هم مستعدون للتسويف والمماطلة ومستعدون لكسب مزيدا من الوقت حتى ياتي القرار من وراء البحار والمحيطات …..
وهنا اسأل سؤال منطقي
هل من كان لا يملك في جيبة ثمن حفنة خبز واصبح مليونيراً ومن اباطرة هذا الزمن جاهزاً ومستعداً ام موافق وان كان جاهزاً ومستعداً على ماذا جاهز ومستعد للتخريب ام لقلب الطاولة مرة اخرى واذا كان موافق موافق على ماذا؟؟
وهل الموافقة يوجد تعهدات خطية دولية واقليمية بتمكين نتائج الصندوق
اسالة تحتاج الى اجابة

شاهد أيضاً

كلمة الحياة الجديدة: إجماع فتحاوي

“فتح” التي فجرت ثورة المستحيل، عام خمسة وستين من القرن الماضي، واقتحمت بها أصعب الساحات، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة − خمسة =