أوباما يوعز بتعزيز التعاون مع حكومة نتنياهو

أكد السفير الأمريكي في إسرائيل دان شبيرو اليوم أن الرئيس الأمريكي أعطى تعليمات واضحة بتعزيز التعاون مع حكومة نتنياهو الجديدة.
وأشار سفير الولايات المتحدة في إسرائيل أن هذه التعليمات أصدرها الرئيس الأمريكي لطواقم الأمن القومي، وطالبهم بالعمل الوثيق مع حكومة اسرائيل لتعزيز العلاقات الثنائية، مؤكدا على الموقف الأمريكي حول حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي على أساس حل الدولتين، معتبرا أن ذلك يشكل مصلحة للأمن القومي الأمريكي.
وأضاف شبيرو الذي كان يتحدث في مؤتمر نقابة المحامين الاسرائيليين المنعقد في ايلات بأن التحالف مع اسرائيل قائم على ثلاثة أسس رئيسية، الأول: مصالح مشتركة، مؤكدا أن التعاون في هذا المجال شهد تقدما لم تشهده العلاقات الاسرائيلية الأمريكية سابقا، وعلى رأس هذه المصالح الشأن النووي الايراني، والذي يشكل تهديدا حقيقيا للسلم والأمن ليس في المنطقة فحسب بل في العالم، مشيرا أن بلاده واسرائيل يتفقان تماما على منع امتلاك ايران السلاح النووي، ولكن قد يحدث خلاف في وجهات النظر حول الطريقة وهذا ما يحدث اليوم، ومع ذلك فإن امكانية اللجوء للخيار العسكري لا زال مطروحا، والى جانب ذلك العديد من القضايا التي تقع ضمن هذه المصالح المشتركة مثل ما يدور في سوريا والمنطقة.
وأضاف أن التعاون الأمني والعسكري خلال ولاية الرئيس اوباما وصل لمرحلة متقدمة لم تشهدها هذه العلاقات سابقا، ضاربا مثلا الدعم العسكري لمنظومة الصواريخ الاعتراضية “القبة الحديدية” وغيرها، وكذلك تسليح اسرائيل بطائرات “F-35” بالاضافة للتعاون الأمني الواسع.
الثاني: التعاون والدعم الاقتصادي، مشيرا الى التبادلات التجارية والعلاقات التي تربط الولايات المتحدة باسرائيل، والتي تعزز الاقتصاد الاسرائيلي خاصة فيما يتعلق بصناعات “الهايتك” والغاز الطبيعي، مذكرا الحضور بمرور 30 عاما على توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين الولايات المتحدة واسرائيل والتي كانت هي الأولى التي توقعها امريكا، مؤكدا أن بلاده تسعى لتوسيع العلاقات التجارية مع اسرائيل وتعميق العلاقات الاقتصادية مع اسرائيل.
الثالث: التعاون والمشاركة في القيم، الالتزام بالديمقراطية والحرية، والمساواه للجميع، هذه القيم تعتبر على رأس أولويات وعمل كافة الدبلوماسيين الأمريكيين في أنحاء العالم، وفي كل مكان تجدون من يحاول المساس بهذه القيم ستجدون الولايات المتحدة تعمل على مدار الساعة وطوال الأسبوع لتثبيت وتعميق هذه القيم، وفي هذا السياق فإن الولايات المتحدة تعارض تقديم دعاوى قضائية من قبل السلطة الفلسطينية لمحكمة الجنايات الدولية في لاهاي، كون هذه الخطوة تنزع الشرعية عن اسرائيل وتضر بفرص السلام، كذلك أبدى موقفا معارضا لاستمرار الاستيطان كون ذلك يجهض فرص حل الدولتين.

(موقع نيوز”1″ العبري: 18/5)

شاهد أيضاً

توصية بمحاكمة مسؤول سابق بمجلس الأمن القومي الإسرائيلي بتهمة الفساد

أوصت الشرطة الإسرائيلية بتقديم لائحة إتهام ضد نائب رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي السابق، أفريئيل …

اترك رد

Translate »