أوباما سيطالب فرنسا بتأجيل تقديم مشروعها بالتصويت على الدولة الفلسطينية في مجلس الأمن لنهاية هذا الصيف

قال مارتن ايندك مسؤول ملف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية العام الماضي من قبل الادارة الأمريكية ، ان الرئيس الأمريكي سيطالب فرنسا بتأجيل تقديم مشروعها بالتصويت على الدولة الفلسطينية في مجلس الأمن لنهاية هذا الصيف.

مؤكدا بأن الادارة الأمريكية تركز جهودها خلال هذه الفترة على الاتفاق مع ايران وفقا لما نشره موقع “والاه” العبري اليوم الثلاثاء ، مضيفا أن الادارة الأمريكية لا تريد فتح أكثر من جبهة مع اسرائيل ، وسوف تركز كافة جهودها للتوصل الى اتفاقية بشأن النووي الايراني نهاية شهر حزيران القادم .

وأضاف ايندك أن الادارة الأمريكية لن تسمح بفتح جبهة ثانية ومواجهة مع اسرائيل في نفس الوقت ، وستدفع باتجاة عدم تقديم المشروع الفرنسي وتأجيل ذلك حتى نهاية الصيف، مشيرا الى ان الفرنسيين يدركون بأن الولايات المتحدة سوف تستخدم الفيتو في مجلس الأمن حال تقدموا بالمشروع قبل التوصل الى اتفاق مع ايران ، لذلك فان التوقعات بأن تقدم فرنسا على تأجيل مشروعها بالتصويت على دولة فلسطينية في مجلس الأمن .

ومع ذلك فان ايندك أكد بأن الادارة الأمريكية قد تؤيد المشروع الفرنسي حال كان متوازنا ولن تستخدم الفيتو ، وفي حال وجدت الادارة الأمريكية بأن المشروع الفرنسي غير متوازن فأنها سوف تطرح مشروعا بديلا ، الذي لن يحبذه طرفي النزاع “الفلسطيني والاسرائيلي” ، وسيستند هذا المشروع حسب ايندك على قيام دولة فلسطينية على أساس حدود عام 1967 مع تبادل للأراضي ، واشارة واضحة بأن اسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي .

شاهد أيضاً

“ثوري فتح” يدعو الإدارة الأميركية للتراجع عن إعلان ترامب

شدد على ضرورة استمرار الحراك الجماهيري حتى الانعتاق من الاحتلال طالب المجتمعين في اسطنبول بالارتقاء …

اترك رد

Translate »