فتح تدين عمليات القتل والتطهير العرقي التي تمارسه اسرائيل بحق المقدسيين

أدانت حركة فتح قيام قوات الاحتلال الاسرائيلي بقتل الشاب عمران ابو دهيم من القدس المحتلة، وعمليات التطهير العرقي الممنهجة بحق المقدسيين، والتي تأخذ وتيرة متصاعدة بعد الانتخابات الاخيرة.

وقال المتحدث باسم حركة فتح اسامه القواسمي في تصريحات صحفية، ان اسرائيل تقوم بأبشع الجرائم بحق الانسانية في الاراضي الفلسطينية المحتلة وخصوصا في القدس، حيث تمارس أبشع السياسات العنصرية والتطهير العرقي والتمييز العنصري والتي كان اخرها قتل الشاب الشهيد عمران ابو دهيم، والبدء بتنفيذ قرار حكومة الاحتلال بفصل الركاب اليهود عن العرب في الحافلات الاسرائيلية، اضافة الى عمليات الهدم المتصاعدة للابنية والمساكن الفلسطينية ، بينما تمنح كافة التسهيلات لبناء المستوطنات ومصادرة البيوت وعمليات التهويد.

وأكد القواسمي أن كل هذه الاجراءات العنصرية التي تمارسها دولة الاحتلال الاسرائيلية اليمينية المتطرفة، تحدث على مرأى ومسمع المجتمع الدولي، ، الامر الذي يشكل وصمة عار في جبين كافة المؤسسات الدولية التي تقف عاجزة امام خروقات اسرائيل للقانون الدولي والانساني منه، وامام اصرار هذه الحكومة العنصرية على الاستمرار في نهجها الملتزم تماما بابادة الشعب الفلسطيني.

وأكد القواسمي اننا في حركة فتح سنواصل نضالنا ضد الاحتلال الاسرائيلي مهما كلف ذلك من ثمن، وأن هذا القتل والتدمير والعنصرية لن يثنونا عن مواصلة المسير لتحقيق اهدافنا المشروعه، وأن كافة المحاولات الاسرائيلية الهادفة لطمس الهوية العربية الاسلامية والمسيحية في القدس والاراضي الفلسطينية ستبوء حتما بالفشل امام عزيمة واصرار شعبنا الفلسطيني العظيم والصامد في أرضه.

شاهد أيضاً

موغيريني: حل الدولتين والقدس عاصمة لكليهما الحل الوحيد لتسوية الصراع

أكد الاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، أن حل الدولتين هو الحل الواقعي الوحيد لتسوية الصراع بين …

اترك رد

Translate »