مفوضية الأسرى تبرم اتفاق مع الملتقى السينمائي الفلسطيني لإنتاج فيلم وثائقي خاص بعميد الأسرى كريم يونس

أبرمت مفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح اتفاقا مع الملتقى السينمائي الفلسطيني – بال سينما – وذلك لإنتاج فيلما وثائقيا خاصا بأقدم أسير في التاريخ وعميد أسرى فلسطين كريم يوسف يونس.

مسئول الدائرة الإعلامية في مفوضية الأسرى والمحررين السيد رامي عزارة صرح بأن هذا العمل يأتي تكريما متواضعا لإنسان أفنى كل حياته تقريبا من أجل حرية شعبه وأرضه، وتعبيرا على أن حركة فتح ممثلة بمفوضية الأسرى وكافة الفصائل والتنظيمات والتي لم تستطيع على مدار أكثر من ربع قرن أن تطلق سراحه لم ولن تنساه وستحاول أن تبرز مدى الظلم الواقع على أسرانا عموما وعلى أسيرينا كريم وماهر يونس خاصة.

كما أضاف عزارة بأن الفيلم بدقائقه المعدودة والذي سيتم ترجمته فيما بعد إلى اللغة الإنجليزية سيحاول أن يظهر الوجه الحقيقي لهذا المحتل الغاشم، وأن يطرق جدار الخزان أمام ضمائر العالم لكي تصحو وتعمل على المساهمة في الضغط على الاحتلال لإطلاق سراح كريم وماهر يونس وكل الأسرى والأسيرات الفلسطينيين في السجون والمعتقلات الإسرائيلية.

فيما تحدث مخرج الفيلم السيد فايق جرادة بأن تصوير الفيلم سيتم في أجزاء الوطن الثلاث مسقط رأس الأسير في عارة بالمثلث داخل أراضينا المحتلة عام 1948، والضفة الغربية وقطاع غزة والتي يتواجد بها الكثير من أصدقاء الأسير كريم، واللذين عايشوه طيلة فترة اعتقاله.

كما أضاف جرادة بأننا سنحاول أن ننتج فيلما غير تقليديا يحاكي قدر المستطاع السيرة الشخصية والنضالية لعميد أسرى فلسطين كريم يونس ورفيق دربه وابن عمه ماهر وأن يليق بهما وبنضالهما، وان نوصل بالصورة قبل الكلمة ما مر من ألم ومعاناة على أسيرنا وأسرته طيلة فترة الربع قرن من الأسر.

شاهد أيضاً

الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان من قباطية جنوب جنين

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، ثلاثة شبان، من بلدة قباطية جنوب جنين. وأفادت …

اترك رد

Translate »