انتخابات المكتب الحركي للمهندسين تحت عنوان ” مؤتمر نصرة النبي محمد عليه السلام “

الخليل – إكرام التميمي
عقدت حركة فتح إقليم وسط الخليل مساء الخميس 29-1-2015 المؤتمر الحركي للمهندسين تحت عنوان ” مؤتمر نصرة النبي محمد عليه السلام ” وبحضور أمين سر الإقليم عماد خرواط ،وعضو الإقليم أمجد أبو عصب مسؤول المكاتب الحركية ،ومن مفوضية المنظمات الشعبية محمد يعقوب النوباني ، وأمين سر المكتب الحركي المركزي للمهندسين سمير قرش ، وكل من د. خالد فهد القواسمي ،وعضو المجلس الثوري د. إسحق سدر ، ومساعد محافظ محافظة الخليل د. رفيق الجعبري ، ومن نقابة المهندسين موسى قديمات ، وأعضاء الإقليم ،و هيئة المكتب السابقة ، إضافة إلى أعضاء الهيئة العامة وممن يحق لهم الترشح والانتخاب وحسب اللوائح الداخلية ، والنظام .
بداية : استمع الحضور لتلاوة آيات من القرآن الكريم ، ثم بقراءة الفاتحة والوقوف دقيقة صمت وحداد على أرواح الشهداء ، وبدأت فعاليات المؤتمر ،بكلمة من عضو الإقليم أمجد أبو عصب رحب خلالها بالحضور ،ومشيراً : مطلوب منا كثيراً ؛وبأن حالة الاستنهاض دائمة ومستمرة حتى نصل جميعاً إلى بر الامان ، ومضيفاً ” استمرارية حركة فتح هي استمرار للقضية الفلسطينية وهي من تحمل على عاتقها كافة التحديات وحفاظاً على المشروع الوطني وحتى كامل تحقيق أهدافنا التي انطلقت من أجلها حركة فتح “، ومشيداً بالمكتب الحركي للمهندسين وبما حققه طوال سنوات من تحقيق للأمن والأمان وبدعمه ومساندته للإقليم ، وفي ظل الهمة العالية لدي المهندسين وكافة المكاتب الحركية بالحركة سنحقق الكثير من الإنجازات .
ومضيفاً : كان دور امين السر السيد عماد دوراً لافتا وسيما بتحديد من هو نائب أمين السر ،وبأن الإقليم هو المرجعية الوحيدة لكافة المكاتب الحركية .
وبكلمة المفوضية للمنظمات الشعبية ، عبرمحمد يعقوب النوباني عن سعادته لوجوده في هذا المؤتمر ومن أجل الاستنهاض العام لحركة فتح وبكافة الأطر التنظيمية ، ومضيفاً : بأن حركة فتح تسعى بجهد حثيث ومن أجل كافة أبناء الشعب الفلسطيني ونحن نعمل ، ونعول ؛على أن تأخذ دورها في كافة المناحي السياسية والاجتماعية ، وعلينا الصمود والنضال حتى تحقيق اهدافنا ، ومطالباً الجميع بالتواصل مع الإقليم من أجل الحراك والعمل الدؤوب ، ومنوهاً ، بأهمية أن يكون هناك توصيات وأوراق معدة وليتم رفعها إلى الأطر العليا ولتكون ضمن دراسة ، ومتمنياً النجاح للمؤتمر .
من جانبه سمير قرش هنأ الجميع بمناسبة المولد النبوي الشريف ، وبانطلاقة حركة فتح ،ومضيفاً نحن خضنا هذه الانتخابات من اجل الاستنهاض وبأنه بالآونة الأخيرة طرأ تغيرات ومنذ عام 1980 وعبر نظام الانتخابات وضمن اللوائح الداخلية ومنذ ذلك التاريخ دخلنا في أزمة حقيقية ، وأرسلنا كتب لسيادة الرئيس محمود عباس من اجل تدوير مهام ومسؤولية مركزية فتح ، ونحن الآن موجودين قائمين ومستعدين للحراك ونعول عليكم ومطالباً بوحدة العمل بين كوادر التنظيم والخروج بتوافق بين اعضاء المؤتمر ومضيفاً “وهي تمثل قمة الديمقراطية “ومختتماً : بأن علينا الالتزام بالسرعة من اجل انجاز انتخابات النقابات ومعرجاً على المهندس الموظف وما له من استحقاقات وبأنه سيكون قريباً حلول لمطالبهم .
ثم تحدث أمين سر المكتب الحركي يوسف الجعبري كلمة شكر فيها إقليم وسط الخليل ،وشارحاً بنبذة بعض التحديات التي واجهتهم في المكتب الحركي للمهندسين وأثناء مهامهم التنظيمية ، ومنوهاً لأهمية تواصل القيادة بالأطر العليا مع المكاتب الحركية ، وبعد اكتمال النصاب اقر الحضور انتخاب د. خالد فهد القواسمة رئيساً للمؤتمر ، ونائباً للرئيس د. إسحق سدر ، والدكتور رفيق الجعبري مقرراً .
وقام يوسف الجعبري بقراءة التقرير الإداري والمالي ، وبعد إقرارهم من الحضور ، قدم وأعضاء الهيئة السابقة استقالتهم ، وفتح باب الترشح لمن يرغب من الهيئة العامة ، وترشح 18 عضو ، ثم فتح باب الانسحاب ، وقد فاز بالتوافق والتزكية (7 ) أعضاء لهيئة المكتب الحركي للمهندسين الجديد وبجلسة خاصة للهيئة المنتخبه تم انتخاب : أمين السر للمكتب الحركي الجديد سامر عبد الحي الحلواني ، وباهر محمد ماهر سلطان نائباً لأمين السر ، وعمر حسن عمر دهمان ، وعارف نبيل الحرباوي ، وخالد سعيد الطردة ، وعادل شاهر كركي ، وألاء سليمان زلوم ،أعضاء للمكتب الحركي للمهندسين المنتخب وسيتم توزيع ملفات المهام التنظيمية بينهم لاحقاً .

شاهد أيضاً

القدوة: غزة العمق الاستراتيجي للدولة الفلسطينية

إعتبر عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، مفوض الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية د. ناصر القدوة، أن …

اترك رد

Translate »