عبر نفق بمنطقة الجردات على بعد 200 متر شرق رفح .. “تمرد غزة”: “حماس” أدخلت 8 طرود أسلحة إلى عناصرها في سيناء

يبدو أن حركة «حماس» التي تتشدق بإصرارها على مقاومة الاحتلال الإسرائيلى، ضلت الطريق إلى تل أبيب، لتستهدف بدلًا منها شبه جزيرة سيناء المصرية، لتهرّب إلى الإرهابيين فيها شحنة أسلحة جديدة، تساعدهم على تنفيذ عمليات ضد المناطق العسكرية داخل الأراضى المصرية.
وكشف مسئول الاتصال السياسي لحركة «تمرد غزة» محمد أبو الرب، أن «حماس» وفى إطار إصرارها على تهديد الأمن القومى المصرى، أدخلت نحو ٧ أو ٨ طرود من السلاح إلى سيناء منذ يومين، عن طريق نفق بمنطقة الجردات التي تبعد ٢٠٠ شرق معبر رفح. وأكد أبو الرب لـ«البوابة» أن لديه معلومات تفيد بأن الأمن المصرى قتل ٣ عناصر من الإرهابيين الذين دخلوا إلى سيناء، في نفس اليوم الذي شهد انفجارًا كبيرًا في بيت مهجور في مدينة رفح الفلسطينية، أعلنت «حماس» إثره مقتل ٣ من أعضائها.
ونوه بأن «حماس» لا تزال تدخل السلاح من سيناء إلى قطاع غزة والعكس، عن طريق أنفاق في مناطق البراهمة وشعث والسلام والجردات، التي يديرها الإخوان عثمان وشفيق أبو القيعان، الفلسطينيان الموجودان في سيناء، واللذان يعملان مع الجماعات الإرهابية، لتهريب الأسلحة والجهاديين.
وشدد مسئول الاتصال السياسي لـ«تمرد غزة»، أن السلاح الذي يدخل إلى سيناء يجرى تهريبه عن طريق عناصر معينة متخصصة، بينهم محمد معروف من منطقة خان يونس والملقب بـ«اليمنى»، وفؤاد أبو معروف من منطقة جورت اللوت، وراتب عمران وشحدة عمران المسئولان عن دخول الأسلحة الثقيلة والقذائف.
في سياق متصل، أكدت مصادر أمنية فلسطينية، أن «حماس» تستخدم عددًا من العناصر التابعة لها للدخول إلى الأراضى المصرية بأوراق مزورة بتقنية عالية يصعب كشفها، للمرور من الموانئ المصرية بشكل شرعى، موضحة أن تلك العناصر مكلفة بتنفيذ عمليات إرهابية داخل القاهرة وعدد من المحافظات.
وكشفت المصادر لـ«البوابة» أن هناك مكتب تخليص يطلق عليه «فاس لينج» بمنطقة خان يونس، يعمل على تزوير أختام رسمية مصرية بتقنية عالية، ويزود عناصر «حماس» ببطاقات شخصية برقم قومى مصرى، لتسهيل تنقلهم عبر الكمائن داخل مصر.

البوابة نيوز – أحمد الشمارقة وعبير سليم

شاهد أيضاً

حملة دهم واعتقالات في الضفة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الاثنين، 15 مواطنا في الضفة واضافت مصادر أمنية فلسطينية …

اترك رد

Translate »