حركة فتح بالخليل تنظم وقفة تضامن مع الأسير المقدسي أيمن الشرباتي والحركة الأسيرة

نظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح ” إقليم وسط الخليل وقفة تضامنية مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال والمضربين عن الطعام مساء اليوم الثلاثاء 9-6-2015 على دوار ابن رشد بالخليل ،وللتضامن مع الأسير المقدسي ” أيمن الشرباتي ” والمحكوم مدى الحياة ويخوض الآن في سجون الاحتلال الإسرائيلي إضراباً عن الطعام ،وقد شارك بالوقفة أمين سر وأعضاء لجنة الإقليم ،وممثلين من الفصائل والقوى الفلسطينية ،وممثلي المؤسسات الرسمية والمجتمع المحلي ،ومدير نادي الأسير بالخليل ،وأهالي الأسرى ،ومن وسائل الإعلام .
ومن جانبهم حيا المشاركون الأسرى من خلف القضبان وداعين إلى أوسع تحرك عربي ودولي للإفراج عنهم، ومؤكدين بأن على جميع المؤسسات الدولية والحقوقية العمل على تحرير الأسرى والإفراج عنهم ؛وكونهم مدافعين عن وطنهم وكرامتهم وحقوقهم المسلوبة والمنتهكة من قبل الاحتلال الاسرائيلي ،وبأن الاحتلال لفلسطين منافي لكافة الاعراف والقوانين الدولية .
ومن جانبه وجه أمين سر الاقليم عماد خرواط صرخة إنسانية إلى العالم أجمع ،و مناشداً العالم الحر والأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان بملاحقة مجرمي الحرب وتقديمهم إلى محكمة الجنايات الدولية وخصوصاً الجرائم المتعلقة بقضية الأسرى وبسبب كثرة الانتهاكات الإسرائيلية بحق الأسرى وعزلهم وحرمانهم من زيارة اهاليهم ،وبأن العديد من الممارسات الغير انسانية يتعرض لها ذوي الأسرى أثناء زيارة أبنائهم ، وبأن الأسرى يخوضون إضراباً عن الطعام وعلى مدار الأعوام ولكثرة الانتهاكات التي يتعرضون لها بسجون الاحتلال ،ودعا وسائل الاعلام إلى فضح انتهاكات إسرائيل بحق الأسرى والمطالبة بتجريم قادة السجون أمام المحافل الدولية.
ومن جانبه عضو الإقليم ومنسق المناطق التنظيمية عيسى أبو ميالة طالب جميع أمناء سر وأعضاء لجان المناطق والمواقع والكادر الحركي،والمؤسسات الرسمية والأهلية والأطر التنظيميه وأهالي الأسرى بالمشاركة والتضامن مع .
الأسير أيمن الشرباتي وجميع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال ، وأشار :.
“مشاركتكم واجب وطني ودعم معنوي للأسرى البواسل الذين يخوضون معركة الكرامه بأمعائهم الخاوية “.
ومن جانبها عضو الاقليم ومنسقة الأسرى نجوى عمرو عبرت عن شجبها واستنكارها لصمت المجتمع الدولي على جرائم الاحتلال ،وسيما في حق الاسرى المرضى والأطفال والنساء الاسيرات، وأيضا استنكرت الاحكام الادارية بحق النواب الفلسطينيين ، ويذكر بان عمرو هي وشقيقات ثلاث لها ازواجهن منذ أكثر من 13 عام في سجون الاحتلال ومحكومين بأحكام عالية والبعض منهم مؤبدات .
وكما طالب المتضامنون وأهالي الأسرى كافة أحرار العالم والشعب الفلسطيني ،ومنظمات الأمم المتحدة بكافة مؤسساتها وإدارتها للبدء بحملة دولية من أجل إطلاق حرية أكثر من 7000 إنسان حر يقبعون خلف سجون المحتل ظلماً وعدوانا”، ومناشدين بأن يفرج عن الأسرى المرضى والمضربين عن الطعام ،ودون أي تأخير قد يؤدي بحياتهم أو يعرضهم للخطر .

شاهد أيضاً

فتوح: الإعلان الأمريكي لن يغير شيئاً بوضع القدس

قال عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”: روحي فتوح إن حركة “فتح” ستتخذ …

اترك رد

Translate »