حضور فلسطيني مميز في منظمة الاغذية والزراعة (الفاو)

بسام صالح
دولة فلسطين تشارك في المؤتمر العام لمنظمة الاغذية الزراعة (الفاو) المنعقد في روما ، الدورة التاسعة والثلاثون من 6 الى 13 حزيران الجاري، وشارك في هذه الدورة 194 دولة واكثر من 130 وزيرا، ومثلت دولة فلسطين في هذا المؤتمر سفيرة فلسطين د. مي الكيله ، المندوبة الدائمة لفلسطين لدى منظمة ( الفاو)، ومدير عام الارشاد والتنمية الريفية في وزارة الزراعة المهندس ابراهيم قطيشات، والمهندس مأمون البرغوثي مساعد المندوبة الدائمة.

والقت السفيرة د.مي الكيله كلمة فلسطين اكدت فيها الاهتمام الفلسطيني بالنسخة المعدلة للخطة متوسطة المدى لمنظمة الفاو (2014 – 2017 ) “لما تضمنته من برامج تتناغم مع الاولويات واهم التحديات التي تواجه الزراعة العالمية، وهو ما ينطبق بشكل خاص على فلسطين نتيجة لاستمرار الاحتلال الاسرائيلي. ” واضافت ، انه وبالرغم من التشوهات والمعوقات الكبيرة التي نعاني منها بسبب الاحتلال، الا اننا استطعنا خلال السنوات الماضية توفير اسس و مقومات الزراعة الحديثة، اخذين بعين الاعتبار ان المزارع هو الوسيلة والهدف، وان دور الدولة يقتصر على توفير البيئة الملائمة لاحداث النمو واستقطاب الاستثمار”. وان هذا يتطلب بالضرورة ازالة كافة المعوقات والتشوهات من خلال الانسحاب الاسرائيلي من كافة الاراضي المحتلة عام 1967 .

واسهبت سفيرة فلسطين في شرح معاناة الشعب الفلسطيني نتيجة الاحتلال المستمر مؤكدة ان نسبة انعدام الامن الغذائي في الضفة الغربية وصلت الى 19 % وفي قطاع غزة تجاوزت ال 57% خاصة بعد العدوان الاسرائيلي الاخير والذي ادى لخسائر تفوق ال 450 مليون دولار فقط في المجال الزراعي، ناهيك عن الخسائر والمضايقات ومنع الصيادين التي يفرضها الاحتلال في مجال الصيد البحري، بل ويطلق النار عليهم ويعتقلهم وهو ما يتناقض مع اتفاقيات اوسلو .
ومن جهة اخرى فان الاحتلال ما زال يسيطر على اكثر من 60 % من اراضي الضفة الغربية تحت ما يسمى بمناطق “ج” مما يعرقل استغلال هذه الاراضي، اضافة الى ما خلفه الجدار من عزل للاراضي الزراعية، وسيطرة الاحتلال على 85 %% من الموارد المائية.

وعلى جانب المؤتمر التقينا المهندس ابراهم قطيشات، في حديث خاص حول اهداف الحضور الفلسطيني وانطباعاته عن جلسات المؤتمر واللجان الاخرى التي شارك فيها، فيقول ” ان هدفنا في السلطة الوطنية هو وضع اولويات القطاع الزراعي الفلسطيني على سلم الاولويات في منظمة الاغذية والزراعة، من اجل العمل لايجاد حل للكثير من الاشكالات التي تتعلق في قطاع الزراعة، والامن الغذائي والتنوع الحيوي”، والتي سببها الاحتلال الاسرائيلي.

واضاف م. ابراهيم ان العدوان الاسرائيلي الاخير على غزة كانت له انعكاسات خطيرة على الامن الغذائي في القطاع وخاصة من الثروة السمكية،” فالاحتلال يطلق النار على الصيادين ويدمر قواربهم ويعتقلهم .” ويمنع وصول المزارعين الى اراضيهم. ويمارس نفس السياسة في الضفة الغربية فيصادر الاراضي ويجعلها مناطق عسكرية مغلقة، ويصادر حقنا في المياه الجوفية ، في الحوض الشرقي ونهر الاردن، ويسرق المياه ويحولها الى اسرائيل والمستوطنات”.

وردا على سؤال ما هو انطباعكم عن ردة فعل الوفود التي التقيتم بها، يقول:”اننا طالبا بالعمل لتخفيف حدة الفقر من خلال خطة استراتيجية ودعم مشاريع زراعية في فلسطين، وقد وجدنا تجاوبا كبيرا لدى رؤساء وفود الدول الصديقة وتفهما من دول اخرى، وقد ظهر واضحا في مناقشة المناطق التي تعيش ازمات ممتدة حيث تم اضافة والشعوب التي تقع تحت الاحتلال، وبالتالي تم ادراج فلسطين ضمن هذا البرنامج الهام”.

شاهد أيضاً

السفيرالدجاني يجري مباحثات عاجلة مع امين عام البرلمان الأفريقي

بريتوريا- جنوب افريقيا – أجتمع السفير هاشم الدجاني سفير دولة فلسطين لدى جنوب أفريقيا صباح …

اترك رد

Translate »