الاحتلال يقمع المسيرات الاسبوعية في الضفة

إصابة 5 مواطنين بالرصاص الحي خلال قمع مسيرة كفر قدوم الأسبوعية

أصيب خمسة مواطنين بالرصاص الحي اثنان منهم في حالة خطرة، جراء قمع قوات الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية السلمية المطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ ثلاثة عشر عاما لصالح مستوطنة ‘قدوميم’ المقامة عنوة على أراضي القرية.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية مراد شتيوي أن جيش الاحتلال أفرط في استخدام الرصاص الحي خلال قمعه للمسيرة، ما أدى إلى إصابة كل من محمد ماجد (20 عاما) برصاصتين في البطن والصدر وصفت حالته بالخطرة .

وأضاف: كما أصيب الشاب إبراهيم موسى( 35 عاما) إصابة خطرة في البطن جراء استهدافه بالرصاص الحي أثناء تواجده في منزله، وشاب آخر برصاصة في الرجل، وآخر يبلغ من العمر 38 عاما أصيب برصاصة في اليد، وشاب آخر أصيب برصاصة في الرجل، إضافة إلى إصابة العشرات من أبناء القرية بالاختناق من بينهم أطفال جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع.

وذكر أن قوات الاحتلال أغلقت من خلال الحواجز العسكرية، بتزامن مع منع طواقم الإعلام والمتضامنين من الدخول إليها بحجة أنها ‘عسكرية مغلقة’، الأمر الذي استدعى إلى نقل المصابين في سيارات خاصة عبر طرق ترابية وعرة لتلقي العلاج في مستشفى رفيديا الحكومي في نابلس.

إصابة شابين واستهداف للصحفيين وطواقم الدفاع المدني في سلواد

أصيب شابان بجروح، اليوم الجمعة، والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة سلواد شرق رام الله.

وذكرت مصادر محلية أن شابا أصيب برصاص ‘التوتو’، في حين أصيب آخر بشظايا قنبلة صوتية، مضيفة أن جنود الاحتلال اعتلوا سطح أحد منازل المواطنين في البلدة واستخدموه قاعدة لإطلاق الرصاص صوب الشبان، بعد أن أخرجوا أصحابه منه ومنعوهم من دخوله.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال عرقلت عمل الطواقم الصحفية التي تواجدت في الميدان، وأطلقت القنابل الصوتية صوبها، كما أطلق جنود الاحتلال وابلا من القنابل الغازية صوب مركبة إطفائية تابعة للدفاع المدني أثناء محاولاتها إطفاء حرائق اندلعت في عدة أراضي في البلدة جراء قنابل الصوت والغاز.

اصابة العشرات بالاختناق في مسيرة بلعين

أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب اليوم الجمعة، بالاختناق خلال قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي مسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري.

وذكرت مصادر محلية ان جنود الاحتلال اطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين عند اقترابهم من الجدار العنصري القديم، ما أدى الى إصابة العشرات منهم بحالات اختناق واحتراق مساحات واسعة مزروعة بأشجار الزيتون.

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الوطنية المطالبة بالحرية للأسرى ولفلسطين.

وقالت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين ‘إن فعالية اليوم تأتي تضامنا مع الاسرى المضربين عن الطعام وعلى رأسهم الشيخ خضر عدنان’، مطالبة المؤسسات الحقوقية والانسانية المحلية والدولية للضغط على حكومة الاحتلال للإفراج عن كافة الاسرى، ومحملة حكومة الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية عن اي مكروه قد يحصل للأسرى المضربين عن الطعام.

الى ذلك زار قرية بلعين اليوم وفد نرويجي شارك في مسيرة القرية الاسبوعية السلمية، تعبيرا عن تضامنه مع شعبنا.

واستمع الوفد قبل المسيرة من المنسق الاعلامي للجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب أبو رحمة، الى شرح مفصل عن تجربة بلعين في مقاومة الاحتلال والاستيطان والجدار في السنوات العشر الماضية، وعوامل نجاح تجربة القرية في مقاومة الاحتلال والاستيطان والجدار، داعيا كافة الوفود الدولية للمشاركة في المسيرات ضد الاحتلال والاستيطان والجدار في فلسطين.

من جهته عبر الوفد النرويجي عن اعجابه بنضال أهالي بلعين.

شاهد أيضاً

“الصحة”: شهيدان و1114 مصابا حصيلة العدوان الإسرائيلي على شعبنا خلال يومين

قالت وزارة الصحة إن العدوان الإسرائيلي على شعبنا خلال اليومين الماضيين أسفر عن استشهاد مواطنين …

اترك رد

Translate »