فتح اقليم شمال الخليل تنظم وقفة تضامنية مع ثلاثة أسرى من حلحول

نظمت حركة فتح اقليم شمال الخليل ومنطقة حلحول التنظيمية ولجنة الاسرى في بلدة حلحول، بالتعاون مع نادي الاسير اليوم السبت، وقفة تضامنية لمناسبة الذكرى الثانية عشرة لاعتقال ثلاثة من ابناء حركة فتح ودخولهم عامهم الثالث عشر في الاسر وهم: ماهر احمد ابو ريان المحكوم بالسجن لمدة (25 عاما) ورأفت محمد الجنازرة، وخالد محمد العناتي المحكومان بالسجن (20 عاما)،

وشارك في الوقفة حشد من اهالي البلدة وحركة فتح منطقة حلحول التنظيمية ولجنة الاسرى ورئيس بلدية حلحول وعائلات الاسرى الثلاثة ولجنة أسرى صوريف وكادر من الأسرى المحررين.

ورفع المشاركون خلال الوقفة التي نظمت امام منزل الاسير ماهر ابو ريان صور الاسرى الثلاثة واسرى حلحول القابعين في سجون الاحتلال ويافطات خطت عليها شعارات تشيد بصمودهم خلف القضبان، وتدعو الى دعم واسناد الاسرى في ظل اجراءات الاحتلال الاجرامية بحقهم.

وارسل رئيس بلدية حلحول وجدي ملحم، التحية للحركة الاسيرة وهنأهم بحلول شهر رمضان المبارك خاصا بالذكر اسرى حلحول القابعين خلف القضبان، معاهدا اياهم ان تبقى بلدية حلحول داعما ومسندا لكل الاسرى.

واشاد مدير نادي الاسير امجد النجار، بصمود الاسرى وعاهدهم بالعمل لبقاء قضية الاسرى في مقدمة اهتمامات شعبنا.

وفي كلمة حركة فتح عاهد محمد الدودة، الاسرى الثلاثة وكل اسرى حلحول بعدم التخلي عنهم ودعمهم واسنادهم حتى نيل الحرية وقال، ‘ان هذه الوقفة التضامنية مع ثلاثة من فرسان حلحول ما هي الى جزء بسيط من الوفاء لمن ضحوا بزهرة شبابهم خلف القضبان من اجل كرامتنا وحريتنا’.

وتم في نهاية الوقفة تكريم عائلات الاسرى الثلاثة بدروع الوفاء تقديرا لصمودهم خلف القضبان.

شاهد أيضاً

زكي: القدس شرف الأمتين العربية والإسلامية والدفاع عنها فرض عين

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مفوض العلاقات العربية والصين الشعبية في الحركة عباس زكي، …

اترك رد

Translate »