حماس تضع اللمسات الأخيرة على اتفاق لتهدئة طويلة الأمد مع إسرائيل

أكدت مصادر مطلعة في حركة حماس داخل وخارج فلسطين، وجود اجماع داخل الحركة للموافقة على المقترح الذي تم تقديمه مؤخرا بشأن تهدئة طويلة الأمد في قطاع غزة.

وحسب ذات المصادر، فإن عضو المكتب السياسي للحركة موسى أبو مرزوق الذي غادر قطاع غزة بصورة مفاجئة بعد اقل من اسبوعين من وصوله القطاع، توجه الى قطر يوم السبت الماضي لعقد لقاءات لوضع “اللمسات الأخيرة” على موافقة حماس على المقترح الذي قدمه مسئول دولي زار غزة منذ أسبوع والتقى مع أبو مرزوق.

وأشارت المصادر إلى أن أبو مرزوق –وهو مسئول ملف التفاوض بشأن التهدئة منذ الحرب الأخيرة على غزة- يعقد اجتماعات متواصلة في الدوحة مع رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل والقيادات الموجودة بجانبه للرد بشكل نهائي على المقترح الذي كانت قدمته قطر ودعمته تركيا وعاد وطرحه المبعوث الأممي “نيكولاي ملادينوف”.

ووفقا لذات المصادر، فإن الاتفاق ينص على إقامة ميناء عائم بعد فترة وجيزة من التهدئة التي سيتم إبرامها لخمس سنوات ومن ثم يتم العمل على تمديدها فيما بعد، مبينةً أن الميناء سيكون تحت رقابة إسرائيلية وربما يتم التوافق على وجود طرف دولي.

وذكرت المصادر أن قضية المطار لن تطرح حاليا في ظل رفض إسرائيل مناقشة هذه القضية، مبينةً أن إسرائيل أبدت رغبتها بالتوصل لاتفاق يحسن من حياة سكان قطاع غزة.

وتقول المصادر أن قيادة الحركة رأت أنه لا يوجد مخرج آخر أمامها في ظل تعطل المصالحة، سوى الموافقة على اتفاق يفتح أمامها أفقا جديدا مع تراجع الوضع السياسي والاقتصادي للحركة وللفلسطينيين بغزة.

شاهد أيضاً

الرئيس يستقبل المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، في مقر إقامته في اسطنبول، مساء اليوم الأربعاء، نائب …

اترك رد

Translate »