28 قتيلا بانفجار مسجد في الكويت وداعش يتبنى

وكالات- تبنى تنظيم “داعش” تفجير مسجد يؤمه أتباع المذهب الشيعي في الكويت، بينما قالت مصادر طبية إن حصيلة التفجير وصلت إلى 28 قتيلاً على الأقل، وأكثر من 200 جريح.

ووقع التفجير في مسجد الإمام الصادق في منطقة الصوابر في الكويت، وبحسب مسؤول أمني كويتي، فقد فجر انتحاري نفسه، أمس، أثناء أداء المصلين صلاة الجمعة. ونشر مغردون على تويتر صوراً للمسجد الذي وقع به التفجير.

وقام أمير الكويت بزيارة المسجد الذي تعرض للتفجير.

وتشير المعلومات الأولية إلى أن المادة المستخدمة في التفجير خمسة كيلوغرام من مادة “تي إن تي” وماده “أر تي اي اكس”، وقد تم إلقاء القبض على صاحب السيارة رباعية الدفع التي أنزلت المفجر الانتحاري، كما تم إلقاء القبض على 18 شخصاً من خلال مداهمات في مناطق الصليبية وتيماء والرقة والأحمدي.

وأعلن مجلس الوزراء الحداد في الكويت لمدة يوم واحد، مؤكداً أن البلاد لن تشهد تنكيساً للأعلام، على أعقاب التفجير الإرهابي.

وقال رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك إن “المستهدف هو جبهتنا الداخلية وثقتي كبيرة في الشعب الكويتي ووعيه وفي رجال الأمن أن وحدتنا الداخلية خط أحمر لا يمكن المساس بها”.

واعتبر رئيس الوزراء الكويتي أن الهجوم يستهدف الوحدة الوطنية للكويت. وأضاف، في حديث مع وكالة “رويترز”، أثناء خروجه من المستشفى الأميري، حيث نقل عدد من القتلى والجرحى: “هذا الحادث يستهدف جبهتنا الداخلية ووحدتنا الوطنية ونحن أقوى بكثير من هذا التصرف السيئ”.

وقال الكاتب الصحافي من الكويت بشار الصياغ، إنه استنادا للمصلين في المسجد، فقد دخل شخص في آخر ركعة بصلاة الجمعة، ورفع صوته قائلاً إن “الله مع الصابرين”، وفجر نفسه.

وقال شاهد إن عددا من المصلين سقط بين قتيل وجريح في الهجوم على مسجد الإمام الصادق الذي كان مكتظا بنحو ألفي مصل أثناء صلاة الجمعة.

شاهد أيضاً

“هيئة علماء الأزهر الشريف: القدس فلسطينية عربية إسلامية

أجمعت هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف على أن قرارات الرئيس الأميركي بخصوص مدينة القدس باطلة، …

اترك رد

Translate »