هيئة الأسرى: طفل قاصر تعرض لاعتقال وحشي شمال الخليل

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأحد، بأن الأسير القاصر حمزة خليل أبو هاشم (17 عاما) من بلدة بيت أمر شمال الخليل، تعرض لاعتقال وحشي قبل نحو شهر، نفذته مجموعة من الكلاب البوليسية، أطلقها جنود الاحتلال نحوه بشكل متعمد.

وأفاد القاصر أبو هاشم في شهادته التي نقلها محامي الهيئة رامي العلمي خلال زيارته له أمس في سجن ‘عوفر’، بأنه تم اعتقاله بالقرب من مستوطنة ‘كيرم تسور’ المحاذية لبلدة بيت أمر، في الثاني والعشرين من كانون الأول 2014، حيث قام جنود الاحتلال المتمركزون على مشارف المستوطنة بإطلاق الكلاب البوليسية عليه لمدة تزيد عن خمس دقائق، وهم ينظرون إليه ويضحكون.

وأضاف، ‘تعرضت للعض في كافة أنحاء جسدي خلال اعتقالي، وبعد نحو عشر دقائق حضر الجنود وأبعدوا الكلاب عني، وبعدها تم نقلي إلى مستشفى هداسا في القدس، حيث تلقيت العلاج وبعدها بساعات أعدت إلى التحقيق في مركز ‘عتصيون’، حيث قام المحققون ورغم وضعي الصحي السيئ بضربي على وجهي، وتلفظوا بأقذر المسبات النابية.

وقال المحامي عجوة، إنه تم نقل القاصر بعد ذلك إلى سجن ‘عوفر’، ولا يزال موقوفا حتى الآن.

شاهد أيضاً

الاحتلال يواصل سياسة الإهمال الطبي بحقّ الأسير أبو معيلق

قال نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، إن إدارة مصلحة معتقلات الاحتلال تواصل سياسة الإهمال الطّبي …

اترك رد

Translate »