مساعي القيادة الفلسطينية لمحاكمة الاحتلال بدأت تقض مضاجع حكامه !

كل الاحترام لجهود القيادة الفلسطينية ومساعيها الجادة في محاكمنها للاحتلال الاسرائيلي واعلاء صوت فلسطين عاليا خفاقا في المحاقل الدولية والتي بدأت فعليا تؤرق قادة الاحتلال ..

موقف لا بد من التعليق عليه حيث قامت مواقع اسرائلية بنشر خبر يؤكد أن قيادتنا الوطنية تسير في الاتجاه الصحيح وأن جهودها الرامية لمحاكمة قادة الاحتلال بدأت تؤتي أكلها ،

الخبر الذي اسموه تسريبات السفر للقيادة الفلسطينية وخاصة ما نشر من قبل موقع الاذاعة العبرية حول سفريات القيادة الفلسطينية يبين سخافة الاسلوب ، وانعدام الحجة في مواجهة الجهود الفلسطينية لتعرية الاحتلال في المحاكم الدولية ومحاسبته على الجرائم التي اقترفها بحق أبناء شعبنا …

خبرهم المغاير للوافع ومحاولة تشوية صورة القيادة الفلسطينية وعملها وانتصارها الدبلوماسي الدولي يندرج ضمن مسلسل الاساليب الرخيصة التي تمارسها اسرائيل، ويؤكد على النجاح الدبلوماسي الذي تقوده منظمة التحرير ومؤسساتها.

ولو أجرينا مقارنة بسيطة لسفريات القيادة في اسرائيل والمصاريف للخارجية الاسرائيلية فسنجد فروقا شاسعة ومتفاوتة جدا في حجم ما تصرفه اسرائيل وما يتم صرفه من قبل القيادة الفلسطينية .

وبذلك ترتد محاولة ” اسرائيل ” البائسة للنيل من جهود قيادتنا الوطنية ومساعيها المخلصة لتحقيق أهداف شعبها لنحرها ….

موقع دولة فلسطين

شاهد أيضاً

حتى لا نخطىء

كتب عبد المنعم حمدان / عضو المجلس الثوري لحركة فتح يلاحظ هذه الايام وخاصة قبل …

اترك رد

Translate »