تناقضات حماس ..حظرت القسام كتب ماهر حسين

أصدرت إحدى المحاكم في جمهورية مصر العربية قرارا” يقضي بإعتبار كتائب القسام تنظيم إرهابي محظور ممنوع في مصر وقد علق على ذلك السيد موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحماس مبديا” إستغرابه من القرار مؤكدا” بان القسام لها سجل مشرف من التعاون مع المخابرات المصرية .

تعاون القسام مع المخابرات المصرية ..موضوع جديد ومؤشر على طبيعة سعي حمـــاس الدائم للإستقلال عن المؤسسات الفلسطينية .

حماس يمكن أن تنسق مع المخابرات المصرية أو السورية أو الفرنسية ولكن حماس تٌخفي ذلك ولا تصارح به أي من جماهيرها .

لماذا أثار هذا الجزء من التصريح إنتباهي …لأننا لو تحدثنا سابقا” عن أي تنسيق بين القسام وحماس من جهه والمخابرات المصرية من جهه أخرى لأتهمونا بالزندقه والكفر !!!.

بالمختصر ….على الجميع أن يعي بأن حماس حركة سياسية تابعه للإخوان المسلمين ..

حمـــاس حركة سياسية ترفع الشعار الديني لانه شعار يساعد على السيطرة على الجماهير وهو شعار قريب الى القلب لدى أغلب أبناء أمتنا العربية … وبدون مبالغه حماس لا تضع الإعتبار الديني بالكثير من تعاملاتها بل تعتمد في مواقفها على الإعتبار المصلحي.

سأخذ هنا مجموعة أمثله ..ببساطة بدون تعقيدات :

حماس كانت متحالفه مع النظام السوري الذي كان على عداء تام مع الأخوان المسلمين في سوريا .

حماس المتحالفه مع النظام السوري أستغلت تسهيلات النظام السوري لها لتقوم بدعم المعارضه السورية الإخوانية عندما قامت الثورة ضد النظام السوري.

لا تعليق ….أدعوكم فقط للتفكر والتفكير .

تناقضات حماس أكبر من التعليقات ..وكل تناقضات حماس نابعه من أولوية السياسة والمصلحة على حساب الدين الذي تحشد من خلاله جماهير المؤيدين وفقط .

وهنا لو نظرنا الى موقف حماس من إيران فسنجد العجب ….

حماس ترى إيران مصدرا” للمال وطريقه للدخول في حلف ما في المنطقة بظل تراجع دور حلفاء حماس الأقليمي وخاصه بظل ما يتردد عن ضغوط قطرية على حماس إن صحت …وأيران الان يوجد إختلاف على دورها في المنطقه وبشكل أكبر وبشكل خاص بعد التطورات الحاصله في اليمـــــن ..ومع ذلك لا نرى بأن حماس تتردد في ظل ازمتها المالية لأن تقوم بكل ما هو ممكن للتقرب من إيران .

ولكن حماس تبحث عن صفقه ما تعيدها لهذا الحلف لأنها تحتاج للمال ولهذا وجدنا حماس تغازل حزب الله بعد العملية البطولية الأخيرة في جنوب لبنان .

كيف ترى حماس نفسها …هل ترى نفسها حركة سياسية أم حركة دينية سنية ..لا أدري وأظن بان حماس لا تدري ولا تفكر بالموضوع أصلا”.

حماس تبحث عن مصلحة حماس …وفقط والدليل على ذلك ما يحدث في غزة من تأخير للإعمار ومحاربة للوحده الوطنية التي ستزيح العديد من امراء حماس في غزة عن مواقعهم …وهم على عكس المصالحه يقوموا بحفلات الردح والتكفير والتخوين التي يقودوها من يسموا أنفسهم بأعضاء المجلس التشريعي عن حمـــاس في غزة .

وطبعا” حماس ستحمل الرئيس والسلطة الوطنية وحركة فتح مسؤولية قرار القضاء المصري !!!!!!!!

أخيرا” أقول بأن على القارئ الكريم متابعة تصريحات قيادات حماس من مصر بعد ثورة 30 /6 وعندها ستجد نفسك أمام تنظيم جزء ممن تم أسقاطهم في مصر والمقصود الإخوان المسلمين ..لم تراعي حماس خصوصية فلسطين وقضيتها الجامعه ولم تراعي خصوصية غزة وموقعها الجغرافي وتصرفت حماس فقط وفق أنتماءهـــا وأولويات التنظيم العالمي للإخوان !!!!

هذا بالطبع دعى الى حظر القسام المٌتهمه بأنها جزء من الإنفلات الأمني في مصر .

تناقضات حماس وتورطها بالملف المصري وتدخلها بالشأن الداخلي في مصر أدى الى حظر القسام والقسام التي تحظى بإحترام لدى جزء كبير من أبناء شعبنا على دورها بمواجهة الإحتلال لا تحظى بأي إحترام فلسطيني على أي دور تخريبي لها في مصر .

الى السيد موسى أبو مرزوق ..لوموا انفسكم أولا” قبل ان تلوموا القضاء المصري والرئيس أبو مازن والسلطة الوطنية وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والإعلام المصري وووو

لوموا أنفسكم !!!

شاهد أيضاً

ياسر عرفات.. الدولة والوحدة

بقلم: رئيس تحرير صحيفة “الحياة الجديدة” ثلاثة عشر عاما مرت على رحيله الموجع وما زال …

اترك رد

Translate »