العربي: إسرائيل تمارس إرهاباً ممنهجاً ضد المرأة الفلسطينية

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي ‘لا تزال تمارس عنفا وإرهابا ممنهجا ضد المرأة والطفل في فلسطين منتهكة كافة التعهدات والمواثيق والالتزامات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان’.

وأضاف العربي في كلمة له أمام الاجتماع رفيع المستوى حول التقدم المحرز في تنفيذ ‘إعلان ومنهاج عمل بيجين’ بعد عشرين عاما نحو العدالة والمساواة للنساء في المنطقة العربية اليوم الاثنين، أن الجامعة العربية تكرس جلّ جهدها لمواجهة التحديات والعقبات التي تواجه النهوض بأوضاع المرأة وتمكينها في المنطقة العربية، وتجدد التزاماتها بالعمل المشترك البناء في كل جهد يثمر عن تحسين أوضاع النساء في المنطقة العربية، وضمان حياة كريمة وآمنة لهن، ينعمن فيها بكامل حقوقهم الإنسانية.

ودعا، كافة الشركاء والجهات المعنية، والمنظمات الإقليمية والدولية، والمجتمع المدني لتضافر الجهود من أجل وضع وتنفيذ البرامج التي اعتمدتها الجامعة للنهوض بأوضاع المرأة.

وأشار إلى أن انعقاد هذا الاجتماع يمثل تأكيدا لالتزاماتنا الدولية تجاه قضايا تمكين المرأة وتجسيدا لتطلعاتنا المشتركة من أجل حمايتها والنهوض بأوضاعها على كافة المستويات، وتتويج للجهود المشتركة والتعاون المستمر بين جامعة الدول العربية ممثلة بإدارة المرأة والأسرة والطفولة، واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا ‘الإسكوا’، وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة وهو التعاون الذي تجلى بشكل واضح في الفترة الأخيرة من خلال إعداد ‘خطة العمل التنفيذية لإعلان القاهرة’.

ووصف العربي الظروف التي يعقد فيها الاجتماع بالمعقدة والمتشابكة التي طالت المنطقة في العقد الأخير، حيث تراكمت آثارها وتداخلت تداعياتها وألقت بظلالها على الجميع وخاصة المرأة العربية.

من جانبه، قال وكيل وزارة شؤون المرأة والذي يترأس وفد دولة فلسطين في المؤتمر بسام الخطيب، إن مؤتمر اليوم يأتي لاعتماد التقرير الموحد من الدول العربية ومنهاج عمل بيجين بعد عشرين عاما وبالتالي سيتم رفعه إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في شهر آذار 2015 .

وأوضح الخطيب في تصريحات صحفية على هامش المؤتمر أن ‘التقرير سيبرز التحديات التي تعاني منها الدول العربية، ‘وبالنسبة لفلسطين تنفرد بمعاناة الاحتلال الإسرائيلي الذي يعيق كافة ظروف التنمية الفلسطينية، بالإضافة إلى تدمير ومصادرة الأراضي من قبل قطعان المستوطنين، ما أدى الى تراجع ملحوظ في التجارة الداخلية بسبب تحكم إسرائيل بالمعابر ومقدرات الشعب الفلسطيني’.

وأكد، إن ما تعيشه المرأة الفلسطينية هو تحدٍ للمجتمع الدولي، و’عليه أن يبدأ بالنظر بمكيال واحد وليس بمكيالين للتطور الخطير التي تشهده الأراضي الفلسطينية، وانه سواء بالحرب أو السلم فالمرأة الفلسطينية أثبتت أنها هي الضحية، وأننا تبنينا قرار الأمم المتحدة رقم 1325 والذي ينص على حق المرأة سواء في وقت النزاع أو السلم ونحن الدولة العربية الوحيدة التي عملت على تشكيل لجنة وطنية لتنفيذ هذا القرار’.

يذكر أن الاجتماع تنظمه اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب أسيا ‘الاسكوا’ وجامعة الدول العربية وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.

شاهد أيضاً

منتخبنا الوطني يواصل انتصاراته في تصفيات آسيا ويكتسح المالديف بثمانية

اكتسح منتخبنا الوطني لكرة القدم، مساء اليوم الثلاثاء، منتخب جزر المالديف بثمانية أهداف لهدف، ضمن …

اترك رد

Translate »