اصابة فتى مقدسي برصاص المستوطنين في بلدة سلوان

اصيب فتى مقدسي برصاص احد المستوطنين، اليوم الاثنين، أثناء رعيه الأغنام في حي واد ياصول ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وعلمت مصادر اعلامية أن الشاب محمد يوسف برقان 17 عاما، أصيب برصاص المستوطن في قدمه، وتم نقله الى مستشفى المقاصد للعلاج.

وأوضح الفتى صهيب برقان ( شاهد عيان على الحادثة)، انه كان برفقة ابن عمه محمد في جبل واد ياصول لرعي الأغنام، وخلال عودة صهيب لدقائق الى منزله، سمع صوت اطلاق رصاص، ولدى عودته للاطمئنان على محمد، كانت مجموعة من المستوطنين قدر عددهم بحوالي 15 متطرفا بالمكان، أحدهم يشهر سلاحه.”

وأضاف الفتى صهيب:” كان محمد ملاقى أرضا، فحاولت الوصول اليه والاطمئنان عليه لتقديم الاسعاف الاولي اللازم له، الا ان المستوطن هدد بإطلاق النار علي، وقام المستوطنون بتوجيه الشتائم لي.”

وتمكن الفتى صهيب من الاتصال بشقيقه الذي حضر الى المكان، وتمكن من نقل الفتى محمد الى مستشفى المقاصد لتلقي العلاج، فيما هربت مجموعات المستوطنين من المنطقة.

شاهد أيضاً

منتخبنا الوطني يواصل تقدمه على سلم تصنيف “الفيفا” ويصبح بالمركز الـ82 عالميا

حقق منتخبنا الوطني لكرة القدم، انجازا تاريخيا جديدا في التصنيف الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة …

اترك رد

Translate »