مارين لوبان تدعو إلى اقامة دولة فلسطينية

دعت زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف في فرنسا مارين لوبان إلى إقامة دولة فلسطينية.

وقالت لوبان “يجب قيام الدولة الفلسطينية لأنه بمجرد وجودها سيكون لديها مسؤوليات تجاه المجتمع الدولي”. جاءت تصريحات لوبان خلال مقابلة أجرتها قناة i24News، مساء الاثنين.

وعلى الرغم من كونها “غير متفائلة” بشأن عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية المتعثرة، فقد أكدت دعمها لحل الدولتين، وتابعت ان “اسرائيل لها الحق في الدفاع عن نفسها”. وتطرقت لوبان أيضا الى هجرة يهود فرنسا الى إسرائيل، حيث أشارت الى ان “رحيل اليهود من فرنسا يكشف عن فشل سياسة الحكومة”.

وأظهر استطلاع للرأي أجري مؤخرا في فرنسا، أن مارين لوبان ستحسم فوزها في الانتخابات الرئاسية، من الجولة الأولى، وتتغلب على منافسيها، الرئيس الحالي فرانسوا هولاند، والرئيس السابق نيكولا ساركوزي، في حال عقدت الانتخابات.

وبحسب استطلاع الرأي الذي أجرته مؤسسة (IFOP)، فإن لوبان قد تتقدم على منافسيها، في الجولة الأولى، بحصولها على نسبة بين 29 إلى 31% من أصوات الناخبين، فيما قدّر الاستطلاع، أن يحصل الرئيس السابق ساركوزي على نسبة 23%، بينما يحصل الرئيس الحالي هولاند على 21% من الأصوات.

ويشير الاستطلاع إلى أن الحزب الاشتراكي، في حال طرح رئيس الوزراء الحالي مانويل فالس بدلًا من هولاند، فإنه قد يرفع النسبة إلى 23% فقط، بينما يظهر أن حزب يمين الوسط، في حال طرح رئيس الوزراء السابق ألان جوبيه، بدلًا من ساركوزي؛ فإنه لن يتمكن من رفع نسبة الأصوات أكثر من 23%.

وكان حزب اليمين المتطرف، تصدر قائمة الفائزين في انتخابات البرلمان الأوروبي، التي جرت في أيار/مايو العام المنصرم، الجدير بالذكر أن الانتخابات الرئاسية الفرنسية، من المقرر أن تجرى في عام 2017.

ومارين لوبان، ولدت في 5 آب/أغسطس 1968، في نويي سور سين، أعالي السين، وهي سياسية فرنسية، وهي ابنة اليميني جان ماري لوبان مؤسس حزب الجبهة الوطنية ورئيسه السابق، وزاولت مارين لوبان مهنة المحاماة بين 1992 و1998، وانتخبت عضوا في البرلمان الأوروبي في سنة 2004 وأعيد انتخابها في سنة 2009، وتترأس حزب الجبهة الوطنية منذ 16 يناير/كانون الثاني 2011، وكانت مارين لوبان مرشحة عن الجبهة الوطنية في الانتخابات الرئاسية الفرنسية 2012.

شاهد أيضاً

إصابة شاب برصاص الاحتلال في تقوع

أصيب شاب برصاص الاحتلال، خلال مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال الاسرائيلي في بلدة تقوع …

اترك رد

Translate »