المالكي: حان الوقت لكي تلعب كندا دورا إيجابيا في إنهاء الاحتلال

دعا وزير الشؤون الخارجية رياض المالكي، نظيره الكندي جون بيرد، إلى الضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها بحق شعبنا الفلسطيني، وإنهاء الاحتلال، وضرورة الضغط على إسرائيل للكف عن قرصنة وحجز عائدات الضرائب الفلسطينية.

ووضع المالكي نظيره الكندي لدى لقائهما اليوم الأحد، في مدينة ام الله، في صورة آخر التطورات السياسية والأمنية في الأرض المحتلة، خاصة التوجه للانضمام للمنظمات والمؤسسات الدولية، إضافة إلى الجهود الدبلوماسية في الأمم المتحدة لاستصدار قرار من مجلس الأمن لإنهاء الاحتلال وفق سقف زمني محدد على أساس مبدأ حل الدولتين.

وأشار إلى أن القيادة الفلسطينية اتخذت هذه الاستراتيجية بهدف حماية حل الدولتين وانهاء الاحتلال الاسرائيلي للأرض الفلسطينية، وانهاء معاناة شعبنا في ظل التعنت الاسرائيلي لاستحقاقات العملية السلمية والتفاوضية، وعدم رغبة وجدية الحكومة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة، بإنهاء الاحتلال، ومواصلة انتهاكاتها بحق شعبنا ومقدساته وممتلكاته، المتمثلة باستمرار سياستها الاستيطانية والاعتداءات المتكررة في مدينة القدس.

من جانبه، أكد الوزير الكندي بيرد أن كندا ملتزمة في تحريك عملية السلام مع الإسرائيليين وإعادة الطرفين إلى طاولة المفاوضات وحل كافة القضايا، خاصة وقف سياسة التحريض بين الجانبين، والأخذ بعين الاعتبار التخوفات الامنية الاسرائيلية، واعتبر أن الخطوة الفلسطينية بالتوجه إلى المحكمة الجنائية الدولية خطوة في الاتجاه غير الصحيح.

وأشار إلى أن الحكومة الكندية تواصل الجهود الدبلوماسية لدعم عملية السلام من خلال المفاوضات وإنجاحها، باعتبارها من أهم وأفضل الفرص لتنفيذ حل الدولتين.

وناقش الطرفان تطوير العلاقات الثنائية، كذلك عملية إعادة إعمار قطاع غزة، وضرورة إزالة كافة العقبات أمام عملية الإعمار، وتمكين حكومة الوفاق في قطاع غزة من أجل القيام بمسؤولياتها.

شاهد أيضاً

إصابة شاب برصاص الاحتلال في تقوع

أصيب شاب برصاص الاحتلال، خلال مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال الاسرائيلي في بلدة تقوع …

اترك رد

Translate »