بالصور- محتجون يلقون الأحذية والبيض تجاه موكب وزير الخارجية الكندي برام الله

لقى محتجون فلسطينييون البيض والاحذية، تجاه موكب وزير الخارجية الكندي جون بيرد، لدى خروجه من مقر وزارة الخارجية الفلسطينية برام الله، صباح اليوم الأحد.

والقى  المحتجون ألقوا البيض والأحذية تجاه موكب وزير الخارجية الكندي لدى خروجه من مقر وزارة الخارجية برام الله، وذلك احتجاجا على زيارته لفلسطين.

هذا وكانت الشبيبة الفتحاوية دعت لوقفة احتجاجية امام مقر وزارة الخارجية برام الله، اليوم الأحد، الساعة العاشرة صباحا، احتجاجا علي زيارة وزير الخارجية الكندي لفلسطين.

وقالت الشبيبة الفتحاوية في رسالة لها  :-

الاخوة و الاخوات الاعزاء

إن عشت فعش حرا

بعد التعتيم المقصود على مكان و زمان زيارة وزير خارجية #‏كندا تبين بان اللقاء سيتم في وزارة الخارجية يوم غداً الاحد الساعة الحادية عشر ظهرا وعليه فأننا في حركة#‏الشبيبة_الفتحاوية نهيب بكل الأحرار من أبناء شعبنا للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية المطالبة بعدم الالتقاء به و رفض الموقف الكندي الرسمي المتواطيء والشريك مع الاحتلال في ارتكاب المجازر و التنكر لأبسط حقوقنا ( التجمع أمام وزارة الخارجية الساعة الساعة 10:30 صباحا بجانب مجمع المحاكم في البالوع )

معاناة و عذابات شعبنا اكبر من كل الأعراف الدبلوماسية

حضوركم انتصارا لكرامة شعبنا .. مشاركتكم انتصارا لفلسطين

وكانت الشبيبة الفتحاوية قد اصدرت بيانا طالبت فيه الحكومة الفلسطينية والمسؤولين الفلسطينيين برفض الالتقاء بوزير خارجية كندا ” جون بيرد ” خلال زيارته إلى المنطقة بالأيام القادمة .

حيث قالت شبيبة فتح في بيانها بان الحكومة ، ومن خلال مواقفها المتحيزة للاحتلال وتوفيرها غطاءا لعنصريته، ووقوفها الى جانب قتلة الأطفال والنساء والشيوخ، قد اختارت أن تكون في صفوف مجرمي الحرب، وأعداء الحرية والكرامة الإنسانية، مشيرة بان مواقف الحكومة الكندية خلال الفترة الماضية، ودفاعها المستميت ضد إدانة دولة الاحتلال، وتوفيره للغطاء السياسي لجرائم المحتل، والعمل على عدم إدانة القادة العسكريين والسياسيين في إسرائيل، والمتورطين بجرائم ضد الإنسانية، والتي كان اخرها ما ارتكب من مجازر في قطاع غزة خلال العدوان الصهيوني الاخير، وجريمة اغتيال الوزير زياد ابو عين رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان.

ووصفت شبيبة فتح وزير خارجية كندا بوزير خارجية الليكود والتمييز العنصري، متسائلة، بأي وجه سيقابل هذا المنحاز شعبنا ويداه ملطخة بدماء الاطفال؟ مشيرة بان عليه أن يخجل من وقوفه الى جانب المحتل، والوقوف ضد حق شعبنا بتقرير مصيره وتحقيق حريته واقامة دولته المستقلة.

واستعرضت شبيبة فتح مواقف الحكومة الكندية المناوئة لحقوق شعبنا الفلسطيني، وتصويتها ضد جميع المشاريع الفلسطينية في الامم المتحدة، بما في ذلك انضمام فلسطين لمنظمة اليونسكو، وقرارات ادانة سياسات الاحتلال في القدس، وحقنا بالحصول على موقع دولة غير عضو في المنظمة الدولية، مشيرة بان الحكومة الكندية لم تكتف بذلك، بل مارست لوبيا ضاغطا ضد حقوق شعبنا، وعملت على ابتزاز العديد من الدول الصديقة لشعبنا من اجل تغيير مواقفها المتضامنة مع حقوق شعبنا وحقوقه المشروعة .

وطالبت شبيبة فتح جميع المسؤولين الفلسطينيين بمن فيهم وزير الخارجية الى عدم الالتقاء بوزير الخارجية الكندي للتعبير عن استياء شعبنا من مواقف حكومته ومواقفه المنحازة .

لمشاهدة الصور اضغط هنا

شاهد أيضاً

فتح: كلمات ياسر عرفات بشأن اعلان الاستقلال خالدة بوجداننا

يصادف يوم الأربعاء الموافق 15 تشرين الثاني، الذكرى الـ29 لإعلان الاستقلال، حينما أعلن القائد المؤسس …

اترك رد

Translate »