الزعنون أمام المركزي: ندعو لمراجعة شاملة ومبصرة لأوضاعنا ونحذر من دعوات حل السلطة

بدأت قبل ظهر اليوم الأربعاء، اعمال الدورة الـ27 للمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية ‘دورة الصمود والمقاومة الشعبية”، في مقر الرئاسة برام الله.
وأكد سليم الزعنون رئيس المجلس المركزي الوطني ان شعبنا ينتظر من المجلس اجابات ومراجعة شاملة ومبصرة لأوضاعنا مشددا على أهمية أن تكون الدورة الحالية مفصلية تناقش بعمق الأزمة وضرورة تغيير طريقة تعاملنا مع الاحتلال الإسرائيلي”.

وقال الزعنون في كلمته أمام المجلس المركزي المنعقد في رام الله:” اننا ندور في حلقة مفرغة يستغلها الاحتلال بمزيد من الاستيطان وآن الأوان لكسر هذه الحلقة من خلال اعادة النظر بدور ووظيفة ومسمى السلطة الوطنية والتزاماتها نحو الاحتلال”.

وحذر الزعنون من دعوات حل السلطة قائلا :” السلطة هي قاعدة تقوم عليها الدولة واقترح تشكيل لجنة أمنية سياسية واقتصادية متخصصة لدراسة اعادة ترسيم ومراجعة العلاقات مع إسرائيل وتقديم تقريرها لاجتماع المجلس القادم لبدء مرحلة جديدة خارج إطار الاتفاقيات التي دفنتها إسرائيل”.

وشدد الزعنون على ضرورة اعادة النظر في التنسيق الامني واتفاق باريس الاقتصادي بسبب ممارسات الاحتلال داعيا الى تكثيف حملات المقاطعة الشعبية معبرا عن تحيته للوزير زياد ابو عين الذي روى بدماءه أرض الوطن”.

ودعا الزعنون لاعادة ترتيب الوضع الداخلي واجراء الانتخابات العامة والسعي وراء اتمام المصالحة ومشاركة حماس والجهاد في هيئات النظام السياسي الفلسطيني.

وأعلن الزعنون استنكاره لجريمة اعدام معاذ الكساسبة معبرا عن دعمه لجمهورية مصر في حربها ضد الارهاب.

شاهد أيضاً

فيديو ونص … الرئيس بمؤتمر الأزهر: لم يولد بعد من يساوم على القدس أو فلسطين

القدس عاصمة فلسطين/ القاهرة 17-1-2018 – أكد رئيس دولة فلسطين محمود عباس، إن القدس ستظل …

اترك رد

Translate »