شعث يلتقي سفراء وقناصل آسيا وإفريقيا وأميركا اللاتينية

التقى رئيس مفوضية العلاقات الدولية لحركة فتح نبيل شعث، اليوم الأربعاء، قناصل وسفراء آسيا وإفريقيا وأميركا اللاتينية.
وبحث شعث في مدينة رام الله مع قناصل وسفراء الدول آخر التطورات السياسية والانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني، وأطلعهم على جدول أعمال المجلس المركزي المنوي عقده اليوم بمشاركة السفراء والقناصل.
وقال شعث ‘إن الوضع الفلسطيني الراهن، وما تمارسه إسرائيل من حصار اقتصادي بعدم تحويل أموال المقاصة، والانتهاكات المتكررة والمتواصلة على الأراضي الفلسطينية، يحتاج إلى تحرك من الأسرة الدولية لوقف الانتهاكات الإسرائيلية من أجل الوصول إلى سلام عادل’.
وأضاف، ‘إن فلسطين لا تزال الدولة الوحيدة التي ترزح تحت الاحتلال وتعاني من العنصرية وسياسة الفصل العنصري، وحذر من تسارع حركة الاستيطان والتي باتت تسيطر على أعداد كبيرة من الأراضي الفلسطينية، وتحرم الفلسطيني من حقوقه في الماء، حيث تسيطر إسرائيل على 92% من مياه الضفة الغربية، وتبقي على 8% فقط للفلسطينيين’.
وقال، ‘إن السلطة لا تزال ملتزمة باتفاقيات السلام، إلى أن المفاوضات كان لها سقف زمني وكان الأجدر أن يكون هناك سقف زمني لإنهاء الاحتلال، مطالبا بالضغط على إسرائيل لتنفيذ القرارات الدولية، وأن يأخذ المجتمع الدولي دوره في دعمه للقضية والحق الفلسطيني’.
واستنكر شعث زيارة نتنياهو وإلقاءه كلمة في الكونغرس الأميركي، معتبرا أن أميركا لم تكن الوسيط النزيه في عملية السلام.
ولفت إلى أن دعم الدول الصديقة لا يترك فلسطين تحت سيطرة وتحكم إسرائيل في سبيل السعي لبناء دولتنا.

شاهد أيضاً

الرفاعي: المجلس المركزي سيعمل على وضع أسس جديدة للمرحلة المقبلة

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح سمير الرفاعي، إن المجلس المركزي يأتي في فترة بالغة …

اترك رد

Translate »