الفصائل الفلسطينية في لبنان تؤكد حرصها على الاستقرار في المخيمات

عقدت الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية في لبنان اجتماعها الدوري، اليوم الأربعاء، في سفارة دولة فلسطين في بيروت، وبحثت آخر المستجدات والقضايا المتعلقة بالشؤون الفلسطينية في لبنان.

وورد في بيان صدر عقب الاجتماع، أن المجتمعين أكدوا حرص الفصائل لترسيخ الأمن والاستقرار في كافة المخيمات الفلسطينية في لبنان، خاصة في مخيم عين الحلوة، وقالوا ‘لن تكون المخيمات ممرا أو مقرا لاستهداف أمن واستقرار لبنان وسلمه الأهلي، وأن جميع القضايا الأمنية تجري معالجتها فلسطينيا، بالتنسيق مع الجهات الأمنية والسياسية اللبنانية’.

وشددوا على دعم القوة الأمنية المشتركة في مخيم عين الحلوة، والعمل على تعزيز وتطوير دورها، على أن يتم لاحقا تعميم هذا النموذج على باقي المخيمات الفلسطينية وفق مقتضيات الظروف والأولويات.

ورفض المجتمعون قرار ‘الأونروا’ وقف العمل في برنامج الطوارئ المخصص لأبناء مخيم نهر البارد، وطالبوها بإعادة النظر به ‘خصوصا أن المسببات التي أدت إلى إقرار برنامج الطوارئ ما زالت قائمة’، وبهذا السياق فقد قرر المجتمعون القيام باعتصامات جماهيرية سلمية أمام مكاتب ‘الأونروا’ في المخيمات كافة، وذلك يوم الجمعة 13/3/2015، تضامنا مع مطالب أبناء مخيم نهر البارد.

وطالب المجتمعون ‘الأونروا’ والدولة اللبنانية والمجتمع الدولي بالالتزام بتعهداتهم وتوفير الأموال اللازمة لاستكمال الإعمار في مخيم نهر البارد وإعادة أهله إليه، ‘باعتباره محطة انتظار للعودة إلى فلسطين’، داعين إلى إعادة إدراج العائلات التي تم إسقاطها من برنامج الإغاثة والإيواء الشهري للنازحين من سوريا إلى لبنان، والتي يقدر عددها بـ700 عائلة.

شاهد أيضاً

وقفة تضامنية احتجاجا على فتح السفارة الأمريكية في القدس وارتكاب جيش الاحتلال الإسرائيلي المجازر بحق شعبنا في غزه

أقامت الجاليه الفلسطينيه في مدينة بريمن وقفة تضامنية أحتجاجا على فتح السفاره الامريكيه في القدس …

اترك رد