خبر و تعليق

اسماعيل رضوان: ‫حماس موافقة على إجراء ‫الإنتخابات وتدعو ‫‏الرئيس أبومازن لإصدار المرسوم

أكد القيادي في حركة حماس د إسماعيل رضوان أن الحركة جاهزة للإنتخابات في أي لحظة يتم فيها إصدار مرسوم بتحديد موعد الإنتخابات حسب ما تم الإتفاق عليه في القاهرة والشاطيء.

جاء تعقيب د رضوان بعد اعلان الرئيس محمود عباس اليوم في خطابه أمام المجلس المركزي أنه في حال موافقة حركة حماس على الإنتخابات سيصدر المرسوم على الفور بشرط أن تسلم حماس موافقة مكتوبة الى رئيس لجنة الإنتخابات د حنا ناصر.

وردا على طلب الرئيس محمود عباس بموافقة كتابية أوضح رضوان قائلا: “ليس المطلوب من كل حركة أن تقدم رسالة خطية.”

وأضاف: نحن وافقنا على اتفاق القاهرة والشاطيء وكلاهما ينص على أن تتم اجراء الانتخابات بعد 6 أشهر من تشكيل حكومة الوفاق الوطني ووقعنا عليه على أن يتم اجراء الانتخابات. وختم رضوان: الحركة تدعو الرئيس محمود عباس لإعلان مرسوم الإنتخابات مباشرة.

تعليق:

المضحك المبكي في تصريحات قادة حماس في الآونة الأخيرة، هو ذلك الكم الهائل من الادعاء و الدجل السياسي، و الأدهى من ذلك استغباء الرأي العام الفلسطيني و المحيط العربي بأكاذيب ما أنزل الله بها من سلطان.

مطالبة الرئيس أبو مازن اليوم، حركة حماس بتسليم موافقة مكتوبة الى رئيس لجنة الانتخابات، كشرط ليصدر مرسوما لاجراء الانتخابات على الفور، لم تأتي من فراغ، إنما أتت بعد تجربة طويلة عايشها سيادة الرئيس مع حركة حماس خلال السنوات الماضية، سنوات لم تخلو من المرارة، بدءا: بنقض العهد الذي تم الاتفاق عليه في مكة المكرمة، مرورا بالانقلاب الدموي في غزة، و المتاجرة بمصير أهلنا هناك ، و الزج بمخيم اليرموك في أتون الصراع في سوريا ، و ليس انتهاءا بالتدخل في الشأن المصري.

لذلك أي متعمق في الشأن الفلسطيني يستطيع أن يستنتج أن خطوة الرئيس هذه أتت لاحراج حماس أكثر فأكثر، لعلمه المسبق أن حماس عطلت اجراء الانتخابات سابقا، و لا تسعى لاجرائها حاليا، و هو ما ظهر من ردود فعل قادة حماس و الذي انقلب السحر عليها، فبدلا من احراج الرئيس أبومازن في موضوع الانتخابات، حصل العكس و أحرجهم سيادة الرئيس بطلبه تسليم موافقة خطية على اجراءها ، و هذا الذي لن يحصل.

نشرة يومية تصدر عن حركة فتح في لبنان/ مفوضية –الاعلام والثقافة العدد(10)

شاهد أيضاً

الحرب العالميه الثالثه تدميريه فتاكه لامحال

الحرب العالميه الثالثه تدميريه فتاكه اتيه لامحال قطبي الحرب امريكا من طرف وروسيا والصين من …

اترك رد