العالول: إسرائيل واهمة باعتقادها أن ضغوطها واعتداءاتها ستدفع القيادة لتقديم تنازلات

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العالول، إن إسرائيل واهمة أن ضغوطها على القيادة الفلسطينية وشعبنا ستدفعها لتقديم تنازلات عن حقوق الشعب الفلسطيني الوطنية.

وأضاف العالول في حديث لإذاعة موطني، اليوم الخميس، إن حكومة الإحتلال تمارس ضغوطاً كبيرة على الشعب الفلسطيني وقيادته، من خلال قرصنة أموال شعبنا، واعتداءات مستوطنيها على المقدسات الإسلامية والمسيحية، إضافة لعمليات القتل اليومية في المحافظات، والإعتداءات على أملاك المواطنين والتي كان آخرها حرق سيارات المواطنين في قرية المغير شرق رام الله صباح اليوم الخميس.

وأكد العالول إن كل هذه الممارسات الإسرائيلية تؤكد صواب خياراتنا، وتأكد حقنا في دراسة تغيير الوضع القائم للسلطة الوطنية، مشيراً إلى حديث الرئيس محمود عباس بالأمس أمام المجلس المركزي ودعوته لإعادة النظر في وظائف السلطة.

وحول إمكانية إجراء الإنتخابات في ضوء دعوة الرئيس لحركة حماس بالموافقة الرسمية عليها، قال مفوض التعبئة والتنظيم، إن الإنتخابات حق للشعب الفلسطيني، والرئيس “أبو مازن” تحدث عنها بالأمس في سياق حديثه عن الوضع الداخلي الفلسطيني، وحكومة الوفاق شُكلت لهذا الغرض، لكن حركة حماس لم تمكن الحكومة من أداء عملها في قطاع غزة”… متسائلاً حول إمكانية إجراء الإنتخابات في ظل سيطرة حماس الامنية على قطاع غزة.

شاهد أيضاً

مرسوم رئاسي – أبو ردينة نائب رئيس الوزراء و وزير الاعلام في حكومة التوافق

قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود “ان نبيل ابو ردينة سيتولى منصبي نائب رئيس …

اترك رد