عساف: تصريحات ليبرمان التحريضية على الرئيس لا تصدر إلا عن “بلطجي”

قال المتحدث باسم حركة “فتح” أحمد عساف، إن خطاب الرئيس أمام المجلس المركزي أمس، كان واضحاً ودعا فيه الى السلام من خلال برنامج قائم على أساس حقوق الشعب الفلسطيني، بقيام دولته المستقلة على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس.

وأضاف عساف تعقيباً على هجوم ليبرمان على خطاب الرئيس أمام المجلس المركزي، إن الرئيس “أبو مازن” يستند في حديثه الى الإتفاقيات الموقعة والقوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة، بينما استند ليبرمان في هجومه الى الخلفية التي جاء منها من عصابات المافيا، مشيرا الى ان هذا الكلام لا يصدر من شخص في منصب وزير الخارجية بل شخص “بلطجي” يمارس إرهاب الدولة المنظم بحق الشعب الفلسطيني.

وأوضح أن ليبرمان يستخدم اسلوب التهجم على الرئيس عباس في معركته الإنتخابية كما فعل كل الساسة الإسرائيليين لإرتكاب المزيد من الجرائم والتهجم على القيادة الفلسطينية حتى ينالوا المزيد من الأصوات من الشارع اليميني الاسرائيلي المتطرف.

وكان وزير الخارجية الاسرائيلية وزعيم حزب اسرائيل بيتنا المتطرف افيغدور ليبرمان، قد هجوماً لفظيا جديدا على الرئيس محمود عباس وقال انه يسعى لتدمير اسرائيل بشتى الوسائل.

قال ليبرمان في تصريحات صحفية نشرتها صحيفة “يديعوت احرنوت” ان خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم امس في المجلس المركزي يكشف حقيقته وسعيه لنسف دولة اسرائيل من الداخل ويظهر وجهه الحقيقي الساعي لتدمير اسرائيل من الداخل عبر دعمه لتوحيد قائمة عربية موحدة لخوض الانتخابات في اسرائيل متهما اياه بان يقف ويدعم هذه القائمة التي تعطيها استطلاعات الراي القائمة الثلاثة بالكنيست القادمة (على حد زعمه).

شاهد أيضاً

الاحتلال يمدد فترة اعتقال عهد التميمي ووالدتها للمرة الرابعة

مددت محكمة “عوفر” العسكرية، اليوم الأربعاء، فترة اعتقال الأسير الطفلة عهد التميمي (16 عاما)، ووالدتها …

اترك رد

Translate »