قريع يندد بمخططات الاحتلال انشاء تلفريك في محيط البلدة القديمة بالقدس

ندد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس دائرة شؤون القدس احمد قريع، بمخاطر مخططات سلطات الاحتلال الاسرائيلي لإنشاء ‘تلفريك’ في محيط البلدة القديمة في القدس الى جبل الزيتون.

ووصف قريع في تصريح له اليوم الخميس هذه المخططات، بانها انتهاك صارخ وآثم ويشكل عدواناً سافراً وانتهاكاً صارخاً لمدينة القدس المحتلة.

واستهجن قريع، هذا المخطط الاجرامي الذي تسعى اليه جمعيات استيطانية ارهابية مثل جمعية ‘العاد’ الاستيطانية المتطرفة لتهويد المدينة المقدسة.

وأوضح ان هذا المشروع سيمر من منطقة سلوان بالاضافة الى الاماكن المقدسة ومقبرة باب الرحمة وسيلامس سور المسجد الاقصى المبارك، ومواقع اثرية تاريخية اخرى الى جبل الزيتون، محذرا من مخاطر انشاء هذا المشروع على مستقبل المدينة المقدسة.

وأضاف: ان انشاء هذا المشروع سيؤدي الى المزيد من الاجرام والتطرف الديني الذي تمارسه سلطات الاحتلال، وبالتالي تتحمل حكومة الاحتلال الاسرائيلي والمنظمات اليهودية الارهابية المتطرفة التي تدعمها حكومات الاحتلال، مسؤولية ما يجري من تهويد وعدوان على مدينة القدس.

ودعا قريع الامتين العربية والإسلامية ومنظمة المؤتمر الاسلامي والجامعة العربية بضرورة التحرك لانهاء ما يجري من عدوان يومي متواصل على القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية خاصة المسجد الاقصى المبارك.

شاهد أيضاً

شعث: لا توجد “صفقة قرن” وقمة “الظهران” أفشلت المخطط الأميركي للضغط على القيادة الفلسطينية

قال مستشار الرئيس للشؤون الخارجية والعلاقات الدولية نبيل شعث، لا توجد “صفقة قرن”، وقمة “الظهران” …

اترك رد