مع اقتراب يوم المرأة العالمي .. الإحصاء الفلسطيني يستعرض واقع المرأة الفلسطينية

استعرضت رئيس الإحصاء الفلسطيني علا عوض، اليوم الخميس، أوضاع المرأة الفلسطينية مع اقتراب يوم المرأة العالمي الذي يصادف يوم الأحد المقبل.

وذكرت عوض في تقرير إحصائي لها اليوم، أن نصف المجتمع الفلسطيني من الاناث، حيث بلغ عدد السكان المقدر في نهاية عام 2014 حوالي 4.62 مليون فرد؛ منهم 2.35 مليون ذكر بنسبة 50.8% و2.27 مليون أنثى بنسبة 49.2%، فيما وصلت نسبة الجنس 103.3، أي أن هناك 103 ذكور لكل 100 أنثى.

وقالت: النساء المتزوجات يشكلن ما يزيد عن نصف النساء في العمر 15 سنة فأكثر، حيث بلغت نسبة الإناث المتزوجات من مجموع النساء في العمر 15 سنة فأكثر 56.2% عام 2014، و33.7% لم يتزوجن أبدا، وبلغت نسبة الأرامل 6.1%، ونسبة المطلقات 1.6%، فيما كانت نسبة اللواتي عقدن قرانهن لأول مرة 2.1% و0.3% منفصلات.

وأضافت: المرأة الفلسطينية تنجب أربعة مواليد طوال فترة حياتها الانجابية، وأظهرت الإحصاءات أن معدل خصوبة المرأة الفلسطينية في سن الانجاب (15-49 سنة) خلال الفترة 2011-2013؛ بلغ 4.1 مولود، فيما بلغ معدل خصوبة المراهقات (15-19 سنة) 48 ولادة لكل 1000 امرأة، فيما بلغت نسبة استخدام وسائل تنظيم الاسرة عام 2014؛ 57.2% وحوالي 11.0% من النساء المتزوجات حاليا في العمر (15-49 سنة) والقادرات على الإنجاب ويرغبن في المباعدة بين الاحمال أو الحد من عدد الأطفال ولا يستخدمن وسيلة لتنظيم الاسرة (لديهن حاجة غير مبالاة لتنظيم الاسرة).

أما بشأن الزواج في سن الطفولة، فقالت: لقد ظهر أن امرأة من كل 5 نساء في العمر 20-49 سنة تزوجت في عمر الطفولة (أقل من 18 سنة)، وترتفع هذه النسبة في قطاع غزة عنها في الضفة الغربية (28.6% مقابل 21.4% على التوالي).

وأشارت إلى استمرار تقدم النساء في مجال معرفة القراءة والكتابة، مضيفة: رغم التقدم في واقع معرفة القراءة والكتابة لدى الإناث خلال العقد الماضي والتي بلغت نسبتهن 94.4% مقابل 98.4% للذكور خلال عام 2014، إلا أن الفجوة بين الذكور والإناث ما زالت لصالح الذكور بفارق 4.0%.

النساء وشبكات التواصل الاجتماعي:

وقالت عوض: 67.4% من النساء في العمر 10 سنوات فأكثر يستخدمن شبكات التواصل عام 2014؛ 68.2% منهن يستخدمنها بهدف التعارف و74.4% للألعاب والتسلية و61.1% لإجراء المكالمات الهاتفية، و21.0% للنقاش والتحاور في المواضيع السياسية، و33.5% للنقاش والتحاور في المواضيع الثقافية والأدبية.

وأضافت: بلغت نسبة مشاركة الإناث في القوى العاملة 19.4% من مجمل الإناث في سن العمل عام 2014 مقابل 10.3% عام 2001. وما زالت نسبة مشاركة الذكور (71.5%) تزيد عن 3 أضعاف مشاركة الإناث، مع وجود فجوة في معدلات الأجرة اليومية بين الإناث والذكور، إذ بلغ معدل الأجر اليومي للإناث 80.9 شيقل مقابل 105.8 شيقل للذكور عام 2014.

أما بخصوص معدلات البطالة بين النساء تفوق المعدل بين الرجال بحوالي 15%، وقالت: بلغ معدل البطالة بين النساء المشاركات في القوى العاملة 38.4% عام 2014 مقابل 23.9% بين الرجال، وترتفع معدلات البطالة بين النساء الحاصلات على 13 سنة دراسية فأعلى إذ وصلت 50.6%.

وأشارت إلى أن غالبية النساء يعملن في قطاع الخدمات (الصحة، والتعليم، والقطاع العام)، مضيفة: يعتبر قطاعي الخدمات والزراعة المشغل الرئيسي للنساء العاملات بما نسبته 57.0% و20.9% على التوالي، من مجموع النساء العاملات.

وتابعت: تزيد نسبة الأسر الفقيرة التي ترأسها نساء في قطاع غزة عن نسبة الأسر الفقيرة التي ترأسها نساء في الضفة الغربية؛ 29.7% و22.5% على التوالي لعام 2011.
وأوضحت أن 21.0% من أعضاء الهيئات المحلية في الضفة الغربية هن إناث مقابل 79.0% ذكور عام 2012، و84.4% من القضاة هم ذكور مقابل 15.6% اناث و20.0% من الصحفيين إناث مقابل 80.0% ذكور في فلسطين خلال عام 2013. كما لم تزد نسبة السفيرات الفلسطينيات عن 5.1% مقارنة مع 94.9% للسفراء، وهناك 41.2% من الموظفين في القطاع العام المدني إناث مقابل 58.8% ذكور خلال عام 2013.

شاهد أيضاً

الأغا تفتتح يوم المصالحة بمشروع she can” ” لدعم الشركات الناشئة

غزة – افتتحت وزارة شئون المرأة دورة تدريبية لصاحبات المشاريع والشركات الناشئة في المحافظات الجنوبية …

اترك رد