عريقات: سنواجه الفصل العنصري بأدوات القانون الدولي

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د.صائب عريقات على مضمون الخطاب الهام والشامل الذي ألقاه الرئيس محمود عباس أمام المجلس المركزي، والذي عرض خلاله مجمل التطورات السياسية،

وقال عريقات ان الرئيس محمود عباس كان واضحاً بتقييمه للوضع الراهن، واعتبر أن التوصل إلى سلام عادل ودائم في فلسطين هو ضرورة ملحة أكثر من اي وقت مضى لكي يعم السلام في المنطقة برمتها، وأن الحل في ذلك بسيط ويكمن في الموافقة على المبادرة العربية للسلام التي تتلخص في إقامة علاقات دبلوماسية بين إسرائيل والدول العربية والاسلامية مقابل احترام الأولى لالتزاماتها ولقواعد القانون الدولي.

كما أكد الرئيس أن المساواة في الحقوق للمواطنين الفلسطينيين في اراضي ال 48 والتخلص من التمييز العنصري هو أمر لا بد منه لتحقيق سلام عادل ودائم.

واكد عريقات رفض القيادة لكل الضغوطات التي تمارس على دولة فلسطين من المجتمع الدولي فيما يتعلق بالانتخابات الإسرائيلية، فقد فشل المجتمع الدولي في وقف بناء الاستيطان غير الشرعي، وإعادة اموال الضرائب المحتجزة، ولجم انتهاكات الاحتلال المنافية للشرعية الدولية، وإنها مسؤوليتنا الآن لاتخاذ الاجراءات والتدابير اللازمة، واستخدام جميع وسائل القانون الدولي المشروعة وتوظيفها لمواجهة ومنع تكريس نظام الفصل العنصري في فسطين.

ورداً على خطاب رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو أمام الكونغرس، لفت عريقات إلى نية نتنياهو خوض المزيد من الحروب في المنطقة، وأردف: ” حاول نتنياهو خلال خطابه صرف الأنظار عن جوهر الصراع بعدم ذكره فلسطين، ويبدو أن الحصانة التي تتمتع بها إسرائيل من قبل الكونغرس الأمريكي خولتها بمواصلة انتهاك حقوق شعبنا دون الرهبة من المساءلة.”

كما أشار عريقات إلى أن فلسطين قد اعلنت دعمها لوجود منطقة شرق اوسط خالية من الأسلحة النووية، ومن اجل تحقيق هذا الهدف يتعين على إسرائيل السماح بتواجد فرق دولية للتحقق من منشآتها النووية.

شاهد أيضاً

خالد مسمار: المجلس الوطني في موعده والرئيس مرشحنا الوحيد لرئاسة التنفيذية

أكد خالد مسمار رئيس اللجنة السياسية في المجلس الوطني الفلسطيني ، بان التحضيرات الجارية لعقد …

اترك رد