النرويج: يجب الاسراع في إعادة إعمار غزة وفتح المعابر لإدخال مواد البناء

دعا ريموند بيدرسون نائب وزير الخارجية النرويجي، الى سرعة اعمار قطاع غزة وفتح المعابر لإدخال مواد البناء.

وقال بيدرسون في مؤتمر صحفي عقده في مؤسسة بيت الصحافة “الدمار بالقطاع مخيف جداً ولا بد من سرعة إعادة الإعمار وفتح المعابر لإدخال مواد البناء”.

وأشار إلى مراسلته للدول المانحة من أجل تسريع الإيفاء بوصول المبالغ المالية المطلوبة.

وطالب نائب وزير الخارجية النرويجي الدول المانحة بالإيفاء بتعهداتها التي وعدت بها في مؤتمر القاهرة بأكتوبر الماضي والتي بلغت 5.4 مليار دولار.

وناشد بيدرسون المجتمع الدولي بالإيفاء بتعهداته تجاه غزة.

وفي وقت سابق التقي الدكتور مأمون ابو شهلا وزير العمل بنائب وزير الخارجية النرويجي والوفد المرافق له وبحضور الدكتورة هيفاء الاغا وزيرة المرأة بحكومة التوافق .

واطلع ابو شهلا الوفد على اخر التطورات في الساحة الفلسطينية والأوضاع المعيشية الصعبة التي يمر بها سكان المناطق المدمرة جراء العدوان الاخير علي قطاع غزة .

وطالب ابو شهلا نائب وزير الخارجية النرويجي بسرعة التحرك والضغط على الدول المانحة والتي تعهدت بمؤتمر المانحين الاخير بالقاهرة والذي عقد بتاريخ 12/10/2014 بجمع مبلغ 5.4 مليار دولار من اجل اعادة اعمار ما دمره الاحتلال بعدوانه الاخير الا ان هذه الاموال لم تصل وما زال الاهالي يعانون واعرب ابو شهلا عن عدم تفهمه للحجج التي تساق من قبل المانحين بعدم سيطرة الحكومة علي الارض وعدم فتح المعابر، مؤكدا على اهمية وصول الاموال من اجل البدء الفوري بإعادة الاعمار والتخفيف عن كاهل المواطنين .

ووضع ابو شهلا الوفد بالحصار الاسرائيلي لابناء الشعب الفلسطيني وحكومة التوافق واكد ان ما تم بعد وقف العدوان لم يكن فك للحصار بل قامت اسرائيل باعادة الحصار بترتيبات جديدة، واشار لمنع الحكومة الاسرائيلية الوزراء من حرية الحركة بين غزة والضفة رغم سماحها مؤخرا لكل من وزير العدل ووزير الاشغال العامة للخروج من خلال معبر ايرز ولفترة محددة .

وعلى صعيد اخر بحث وزير العمل مع الوفد سبل التعاول مع وزارة العمل خاصة في ظل ارتفاع نسب البطالة الي ارقام كبيرة بظل الحصار الاسرائيلي واغلاق المعابر .

واكد وزير العمل علي اهمية برامج التشغيل المؤقت ودعم صندوق التشغيل الفلسطيني كا اشار ابو شهلا الي خطط وزارة العمل الفلسطينية بالنهوض ببرامج التدريب المهني وتاهيل العمال الفلسطينيين من اجل المنافسة في سوق العمل الدولية وليس المحلية فقط .

كما تحدثت الدكتورة هيفاء الاغا عن المصاعب التي تواجه المواطنين بقطاع غزة جراء الحصار وتاثير الحصار بشكل خاص علي المرأة الفلسطينية وحثت الوفد علي توفير الحماية للمرأة والطفل علي حد سواء .

بدوره اكد نائب وزير الخارجية النرويجي عن ذهولة من الدمار الذي لحق بالمناطق الفلسطينية حيث كان قدر زار في وقت سابق بعض المناطق الحدودية المدمرة جراء العدوان، واكد على اهمية رفع الحصار وفتح المعابر والبدء الفوري باعادة الاعمار ووعد بالتحرك الجاد من اجل بدء تدفق الاموال الي القطاع وتمنى ان يتم ترتيب البيت الفلسطيني باسرع وقت لان هذا سيكون دافع كبير من اجل احلال السلام بالمنطقة ورفع المستوي المعيشي للسكان الفلسطينيين .

شاهد أيضاً

الاحتلال يهدم مبنى سكنيا ويعتدي على مواطنين في القدس

شرعت بلدوزرات وجرافات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، صباح اليوم الأربعاء، بهدم مبنى سكنيا في …

اترك رد