عمقنا العربي في دعم الأسرى هو الجزائر كتبت تمارا حداد

سألوني عن الجزائر قلت لهم هي موئل الأحرار وحاضنة الثورات والمعجزات هي نجمة السماء في الأعالي هي لؤلؤة الفضاء وأسطورة البقاء غرقت بدماء الشهداء من اجل حرية الأوطان فيها منابر الأمجاد ضحت بأرواح ثمينة من اجل نيل مهابتها ومن اجل جذور النصر وزحزحة الظلم فيها مكارم الأخلاق انتصرت على الأعداء في زمن الطغيان ارتبطت جذورها بجذور فلسطين والتحم بينهما الوفاء والوئام.فالشعب الجزائري هو شعب المليون ونصف المليون شهيد الذي نال استقلاله وظل محافظا على تراثه وثورته,لذلك نجد هذا التضامن المتميز بين الشعب الجزائري وقيادته مع الشعب الفلسطيني والتعاطف يأتي من تقاطع النظير بين ما مرت به الجزائر من ثورات وما مرت به فلسطين من نكبات,فالعلاقة بين الشعب الفلسطيني والجزائري هي علاقة وطيدة تقضيها روح الثورة فالشعب الجزائري وقف دوما إلى جانب الشعب الفلسطيني والعلم رفرف بأيدي أبناء الشعب الجزائري تضامنا وإسنادا وحبا.ومن أروع أمثلة التضامن مع الشعب الفلسطيني هو دعمهم لقضية الأسرى داخل معتقلات النازية العنصرية فصحيفة المواطن الجزائرية اليومية منحت الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال حيزا واسعا من اهتمامها في صحيفتها.وقال خالد صالح عز الدين مسؤول ملف الأسرى في الجزائر إن الحملة الإعلامية الواسعة التي أطلقتها سفارة دولة فلسطين في الجزائر هي لتدويل قضية الأسرى وتوسيع دائرة الاهتمام الإعلامي وحظيت باستجابة واسعة غير مسبوقة من وسائل الإعلام الجزائري والاهتمام الشعبي الجماهيري لهذه القضية من اجل كسر العزلة وإعلاء صوت الأسرى.وقال إن صحيفة المواطن منحت الأسرى ثلاث صفحات يوميا إضافة لملحق أسبوعي من 16 صفحة تحت عنوان “الأسرى قضيتنا في الجزائر”لتشكل نقلة نوعية في تعزيز صمود الأسرى واحتضنت هذه المبادرة صحف صوت الأحرار وصحف الاوراس.فالجزائر نجحت وتميزت بهذه الحملة النوعية والتي يجب على جميع سفارات فلسطين أن تعمم هذه التجربة لما لدور الإعلام الخارجي تأثيرا قويا في دعم وإسناد قضية الأسرى والتي يجب على الصحف الفلسطينية والعربية والعالمية الاقتداء بتجربة صحيفة المواطن الجزائرية وإصدار ملحق أسبوعي أو شهري ضمن صحفهم المحلية من اجل كسب تأييد حشد شعبي جماهيري فكانت هذه المبادرة النموذج التي يجب أن يحتذى به.فالشعب الجزائري كان نموذجا ملهما للثورات والإرادة والعزم من اجل التحرر وهذا ما يفسر الرابط القوي بين فلسطين والجزائر فالشعبين قدم الكثير من الشهداء فالجزائر يعتبر القضية الفلسطينية قضيتهم والأسرى أصبحت أولويتهم والتي يجب أن تكون ملهما لجميع شعوب العالم من اجل أن ينال الشعب الفلسطيني حريته واستقلاله…

شاهد أيضاً

الاحتلال يصدر 19 أمر اعتقال إداري بحق أسرى

أفاد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أصدرت اوامر اعتقال إداري بحق …

اترك رد

Translate »