الشبيبة الفتحاوية : المرأة الفلسطينية شريكة النضال والبناء والقرار

وجهت حركة الشبيبة الفتحاوية تحية فخر واعتزاز للمرأة الفلسطينية في الوطن والشتات بمناسبة الثامن من آذار ” يوم المرأة العالمي”، مستذكرة تضحياتها خلال محطات نضال شعبنا الفلسطيني منذ مطلع القرن الماضي، مبرقة تحية إجلال وإكبار للشهيدات والأسيرات والجريحات والمبعدات والمناضلات من نساء فلسطين، في قطاع غزة الصامد الذي تسبب العدوان الإسرائيلي الأخير عليه باستشهاد 296 إمراة، وإصابة الآلاف منهن، ونساء القدس الشريف اللواتي يتصدين لسياسات التهويد وإلغاء الهوية، ونساءنا في الضفة المحتلة اللواتي يناضلن ضد نظام التمييز العنصري، ولكل النساء الفلسطينيات في كل دول الشتات وبالأخص نساءنا في سوريا ولبنان، في ظل الظروف المعيشية غاية في السوء التي يعشنها بعيدا عن الوطن.

وأكدت شبيبة فتح في بيانها بان المرأة هي شريك كامل في مسيرة المقاومة والنضال، وفي القرار والبناء، مطالبة بضرورة إقرار الأنظمة والقوانين التي توفر مساواة حقيقية بين المرأة والرجل، في الأجور والرواتب، والعمل على حماية المرأة من كافة أشكال العنف ضدها.

وأكدت شبيبة فتح على ضرورة تفعيل العمل بالقرار الأممي 1325 الذي يحتضن حق المرأة الفلسطينية في المشاركة بهيئات صنع قرار السلام والأمن، وأهمية محاسبة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه ضد المرأة الفلسطينية، لا سيما وان عشرين امرأة فلسطينية لا تزال تقبع في سجون الاحتلال الإسرائيلي في ظل ظروف غاية في الصعوبة.

وكانت شبيبة فتح قد أبرقت رسالة في ذكرى يوم المرأة لنظرائها في دول العالم استعرضت فيه واقع المرأة الفلسطينية في ظل الاحتلال.

شاهد أيضاً

أبو سيف: خطة ميلادينوف بوابة لتمرير خطة “كوشنر“ بعد فشلها

أكد المتحدث باسم حركة فتح عاطف أبو سيف، أن خطة منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية …

اترك رد