حركة فتح والتوجيه السياسي في سلفيت يكرمون المرأة في يوم المرأة العالمي‏

المكتب الإعلامي لإقليم سلفيت- نظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح / إقليم سلفيت وهيئة التوجيه السياسي في سلفيت تكريماً للمرأة في الأجهزة الأمنية والأخوات في حركة فتح في المحافظة ذلك احتفالا بيوم المرأة العالمي، حيث تم تكريم أكثر من 98 أخت من المكرمات .

وذلك بحضور عطوفة عبد الحميد الديك مسير أعمال محافظة سلفيت، ودلال سلامة عضو المجلس الثوري لحركة فتح ونائب مفوض التعبئة والتنظيم، وعبد الستار عواد أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت وأعضاء لجنة الإقليم ولجنة المرأة، وقائد منطقة سلفيت العميد ركن يوسف قدورة وقادة الأجهزة الأمنية والمؤسسات الرسمية، والدكتور شاهر شتية رئيس بلدية سلفيت، والرائد رامي حسان مدير هيئة التوجيه السياسي، وسمية البر رئيسة اتحاد لجان المرأة في المحافظة، العديد من الأخوات في المؤسسة الأمنية وحركة فتح .

في البداية هنأت سلامة المكرمات بيوم المرأة العالمي، وأشادت بالدور الريادي للمرأة الفلسطينية، والذي تميّز بالنضال والتضحيات حتى التحقت لركب الشهداء والأسرى، وأضافت أن هذا التكريم يعد تقليداً أصيلا من تقاليد الفلسطينية و تقديراً لما تقدمة المرأة الفلسطينية من عطاء وتضحيات في إعداد أجيال قادرة على تحمل المسؤولية والنهوض بالمجتمع في كافة المجالات .

وأكد الديك ان يوم المرأة العالمي هو يوم يحتفل فيه كل العالم، ولكن في فلسطين له واقع خاص فهي الأم والمربية والعاملة والمنتجة أو بالأحرى رمز الإنسانية والسلام والحق في هذه الوجود، داعياً المؤسسات النسوية والحكومية إلى تمكين المرأة وإبراز دورها دوما، ان المرأة ساهمت وبشكل لافت في بناء مؤسسات الدولة، وبرز دورها في العمل على إنهاء الانقسام الفلسطيني واستعادة اللحمة والوحدة .

وأشاد عواد بأهمية دور المرأة في بناء مجتمع سليم مبني على أسس تربوية سليمة وقال إن المرأة كانت وستبقى دوما في المقدمة في معركة البناء والتطوير حتى الوصول إلى الدولة، وأضاف عواد الحركة فتح اخدت على عاتقها الحفاظ على النسيج الأسري والاجتماعي في المحافظة وأن الأم هي العطاء لهذه الأرض المباركة .

وثمن عواد دور المرأة العاملة في المؤسسة الأمنية على دورها المتميز ووقوفها على جانب زميلها الرجل وتحملها الصعاب, في سبيل توفير الأمن والأمان والاستقرار للمواطن الفلسطيني وتطبيق سيادة القانون وحماية المشروع الوطني الفلسطيني .

ومن جهته قال حسان ان المرأة الفلسطينية تستحق منا كل الاحترام والتقدير فهي الشريك الحقيقي للرجل في كل مراحل الحياة والمجالات منها السياسية والاقتصادية والإعلامية والأمنية .

وفي نهاية التكريم وزعت الحركة باقات من الورود ودرع تقديري للمكرمات مقدمة من حركة فتح و التوجيه السياسي في سلفيت .

كما شكر المكرمون حركة فتح والتوجيه السياسي بالمحافظة على هذه اللفتة الكريمة التي تركت في نفوسهم الأثر الايجابي والتي تعبر على ان حركة فتح تحافظ على النسيج الاجتماعي في المحافظة في مثل هذه المناسبات.

شاهد أيضاً

مفوضية الأسرى وهيئة التلفزيون يتفقان على تعزيز التعاون المشترك

خلال زيارة لتهنئة طاقم الهيئة.. ثمن الأسير المحرر تيسير البرديني عضو المجلس الثوري لحركة فتح …

اترك رد