نحن خونه وكفره……هكذا قالوا عنا

فتح خائنه…فتح عميله…فتح تنسق امنيا…..فتح تنازلت عن حقوق شعبنا…..فتح تتامر على القضية وتصفيها….فتح هي المسؤولة عن كوارث الشعب الفلسطيني…هي التي اسقطت الخلافة…وهي التي مكنت للاسرائيليين احتلال فلسطين في العام 48….فتح هي المسؤولة عن هزيمة 67….بل هي من وقع على وعد بلفور المشؤوم……قولوا وشوهوا وانعتوا والعنوا وغردوا كما شئتم…..ولكننا لنا الحق ان نقول ايضا ونرفع صوت فتح عاليا لنقول ونوقع بدماء الشهداء…ومعاناة الاسرى….وحزن الامهات على فقدان فلذات اكبادهن…نصرخ بهدوء….ونبكي بفرح…لنقول:
قتالا قاتلنا,,,معارك خضنا….شهداء زففنا….اسرى قدمنا….صمودا صمدنا…..بقاء عززنا….صموا دعمنا…..سلطة بنينا…..عائلات رعينا…..مدنا طورنا……علما علمنا…..سياسة خضنا….وحدة وطنية صنا….هوية طنية اعدنا….علما باربعة الوان عشقنا ورفعنا…..اعترافا جلبنا….محكمة ذهبنا…..قادة عظام ودعنا…..علاقات دولية نسجنا…..فكرا صهيونيا اسقطا…..ولكن وبالرغم من ذلك نحن خون…نحن عملاء…نحن المفرطين..
من يطلب دولة على حود الرابع من حزيران 67 خائن وعميل…من يستعيد ارضا وشعبا خائن وعميل…..من يصر على القدس عاصمة خائن وعميل…..من يرفض التوطين خائن وعميل,…من يذهب لنيل الاعتراف بفلسطين دولة وينالها خائن وعميل….من يذهب للجنايات الدوليه خائن وعميل ومفرط….من يعزز صمود شعبنا على أرضه خائن وعميل…من يبني يعمر ويوفر الحياة الكريمة لشعبه خائن وعميل……من يطوف الدنيا شمالا وجنوبا..شرقا وغربا بحثا عن حرية شعبه وكرامته خائن وعميل….من يعري اسرائيل وسياستها العنصرية امام العالم خائن وعميل…..الله اكبر….الله اكبر…..

اما اؤلئك النعاقين الشتامين المخونين اللعانين المكفرين هم الوطنوين حقا….ان تقسم الوطن وطنية..ان تقهر الناس وتظلمهم وطنية….أن تقبل بوقف المقاومة بجميع اشكالها مقابل مطار وميناء في غزة اي ان تقبل بالانفصال عن الضفة وطنيه.”تذكروا الخون والعملاء بنوا مطار وميناء في غزة وما كان في حصار” …ان تقبل بامارة او مشيخة في غزة وطنية…أن تجعل صقف مطالبك رفع الحصار مقابل وقف الاعتداءات المتبادلة ل 15 سنه قابلة للتمديد ليوم توعدون وطنيه ومحل تقدير……اما نحن الخونه ابناء الخونة والعملاء فنصر على دولة مترابطة في الضفة وغزة…..وممر امن….والقدس عاصمة….ونصر على كافة القرارات الدولية ذات الصلة…..
انا يا اخوتي ويا اخواتي وصلت لقناعة مفادها بيت الشعرهذا :
حركة اذا نطقت بدت عربية اسلامية…….وافعالهم عجم واسرائيل

كتب اسامة القواسمي على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك”

قواسمي

 

شاهد أيضاً

دستور الانتفاضة والمقاومة الشعبية لماذا نستمر بالهجوم؟

استطاع خليل الوزير أبوجهاد (1935-1988م) نائب القائد العام للثورة الفلسطينية مسؤول ملف الأرض المحتلة، وأحد …

اترك رد