ليس دفاعا عن اوسلو كتب الدكتور سعد رستم طه

لله در السياسة والساسة معا هل اتفاقيات اوسلو كانت سيئة بالامس محبوبة اليوم . حركة حماس بالامس البعيد كانت ضد اتفاقيات اوسلو وتعتبرها عار على الفلسطينين وتنازل وخنوع وبيع للقضية الفلسطينية والاراضي الفلسطينية . ترى ماذا جرى لحركة حماس هل فاقت على نفسها من حلم رأت فيه حلاوة الاتفاقات الاوسلوية . تطالعنا المواقع الاخبارية وعلى لسان اكبر استاذ في حركة حماس السيد خالد مشعل ابو الوليد انه رأى حلما جميلا اسمه اوسلو . وفاق من حلمه مذهولا لدرجة انه وفورا صرح امام وسائل الاعلام قائلا : اذا اراد الرئيس محمود عباس حل السلطة الفلسطينية فحماس جاهزة لتولي السلطة والاعتراف باتفاقيات اوسلو. نعم هكذا هي حماس ما ترفضه في البداية وتعتبره سيئا يصبح بعد فترة وعندما تريده محبوبا وتبرره بكافة الوسائل . فهنيئا لحماس بأسلو ولكن فلتحذر من التاريخ فالتاريخ بسجل ولا يرحم وقارىء التاريخ يلعن او يمدح .

شاهد أيضاً

ذكرى الكارثة مع ذكرى النكبة

بقلم: حمادة فراعنة تزامن توقف اليهود أمام ذكرى الكارثة التي اجتاحت حياتهم في أوروبا في …

اترك رد