لقاء مع الأخ صالح رأفت في برنامج حال السياسة 10-3-2015

في برنامج حال السياسة الذي ناقش عناوين الصحف استضاف البرنامج صالح رأفت عضو تنفيذية منظمة التحرير:

قال صالح رأفت :
• نرحب بتشكيل قوة عربية مشتركة من أجل حماية الأمن القومي العربي سواء في مواجهة التطرف ولحماية الامن القومي من التدخلات الدول الاقليمية اهمها اسرائيل وتركيا ايران بالأوضاع الداخلية العربية.
• نحن سنواصل العمل من أجل توحيد الموقف العربي سواء بالقوة المشتركة او بشكل خاص لدعم التحرك الفلسطيني على الصعيد الدولي.
• المطلوب من القمة العربية القادمة ان تؤكد من جديد على ضرورة العمل من قبل الدولة العربية عقد مؤتمر دولي من
• أجل حل الصراع الفلسطيني العربي الاسرائيلي بحيث يتولى هذا المؤتمر وضع اليات لتطبيق قرارات الشرعية الدولية.
• نحن رحبنا في قرار مبادرة السلام العربية واسرائيل هي لن توافق على هذه المبادرة ولكن هذا يتقاطع مع الشرعية الدولية.
• الولايات المتحدة الامريكية لا زالت مهتمة في هذه المنطقة وبشكل اساسي لتدمير وتفتيت البلدان العربية فهي تعتبر حلفاءها في المنطقة اسرائيل وتركيا ولا استبعد اذا تم التوصل لاتفاق ما بين الدول الـ 6 وايران ان يعود هناك تحالف بين ايران والولايات المتحدة الامريكية.
• شيء طبيعي بعد تفتت الدول العربية، القوى الاقليمية الثلاثة الاسرائيلي والتركي والايراني تحاول ان تملئ هذا الفراغ وتحديدا بالعالم العربي تركيا وايران بشكل مباشر لهذا السبب جاء المقترح المصري بتشكيل قوة عربية مشتركة.
• اسرائيل هي المستفيد الاول من استمرار الانقسام في الساحة الفلسطينية واسرائيل تريد تحويل هذا الانقسام الى انفصال دائم ما بين الضفة وقطاع غزة بهدف ضرب المشروع الوطني الفلسطيني وهي اقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 67.
• اسرائيل وحماس منذ فترة يقدم مشاريع بين الطرفان بوساطة سويسرا وغيرها بهذا الموضوع.
• نحن في المجلس المركزي لمنظمة التحرير كان قرارنا العمل من أجل التواصل مع حماس وما بين الفصائل من اجل وضع ما تم الاتفاق علية في السابق بوضع التطبيق.
• نحن لدينا معلومات في الوقت الذي تشدد فيه الان ضد القيادة الفلسطينية في الضفة مزمعة اسرائيل على تقديم تسهيلات لحماس في قطاع غزة.
• من الاولويات هو انهاء الانقسام وملاحقة الاخوه في حماس كي نضع الاتفاقيات في حيز التطبيق وهذا سنعمل فيه خلال الايام القليلة القادمة في القطاع اجتماع يضم الفصائل الفلسطينية من اجل انهاء الانقسام.

شاهد أيضاً

ما ضل في الخم الا ممعوط الذنب

 

اترك رد