استشهاد مواطن متأثراً بجروحه في الفارعة

استشهد المواطن عمر صبح (45 عاماً) من مخيم الفارعة فجر اليوم متأثراً بجروح أصيب بها قبل 7 سنوات.

وكان صبح أصيب في بطنه بعد مداهمة قوات الاحتلال منزله في مخيم الفارعة في السابع من شهر تشرين أول 2008، أجرى بعدها عدة عمليات جراحية، وساءت حالته الصحية إلى أن استشهد اليوم في مستشفى رفيديا في نابلس.

شاهد أيضاً

عباس زكي: فتح تهجم على المصالحة بعد الورقة الجديدة..لا تقاعد مبكر لموظفي الصحة والتعليم بغزة..وتصريحات السنوار خطأ كبيرا

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي أن حركتي حماس وفتح تسيران باتجاه هجومي …

اترك رد