استشهاد مواطن متأثراً بجروحه في الفارعة

استشهد المواطن عمر صبح (45 عاماً) من مخيم الفارعة فجر اليوم متأثراً بجروح أصيب بها قبل 7 سنوات.

وكان صبح أصيب في بطنه بعد مداهمة قوات الاحتلال منزله في مخيم الفارعة في السابع من شهر تشرين أول 2008، أجرى بعدها عدة عمليات جراحية، وساءت حالته الصحية إلى أن استشهد اليوم في مستشفى رفيديا في نابلس.

شاهد أيضاً

#المجلس_الوطني_يمثلني

في ظل التحديات والضغوط الكبيرة على القيادة الفلسطينية وفي هذه المرحلة الحساسة والحرجة التي تمر …

اترك رد