استشهاد مواطن متأثراً بجروحه في الفارعة

استشهد المواطن عمر صبح (45 عاماً) من مخيم الفارعة فجر اليوم متأثراً بجروح أصيب بها قبل 7 سنوات.

وكان صبح أصيب في بطنه بعد مداهمة قوات الاحتلال منزله في مخيم الفارعة في السابع من شهر تشرين أول 2008، أجرى بعدها عدة عمليات جراحية، وساءت حالته الصحية إلى أن استشهد اليوم في مستشفى رفيديا في نابلس.

شاهد أيضاً

رام الله: مطالبة المؤسسات الحقوقية والإنسانية باتخاذ موقف ضد جريمة الاحتلال بحق الأسرى

رام الله – طالب متحدثون خلال مؤتمر صحفي حول الأوضاع التي يعيشها الأسرى في سجون …

اترك رد