استشهاد مواطن متأثراً بجروحه في الفارعة

استشهد المواطن عمر صبح (45 عاماً) من مخيم الفارعة فجر اليوم متأثراً بجروح أصيب بها قبل 7 سنوات.

وكان صبح أصيب في بطنه بعد مداهمة قوات الاحتلال منزله في مخيم الفارعة في السابع من شهر تشرين أول 2008، أجرى بعدها عدة عمليات جراحية، وساءت حالته الصحية إلى أن استشهد اليوم في مستشفى رفيديا في نابلس.

شاهد أيضاً

غطاس: وفد مركزية فتح سيحسم الجدل خلال ساعات عبر تقديم ورقة خطية من الرئيس عباس توضح شكل خطوات المصالحة

نفى الدكتور سمير غطاس، عضو مجلس النواب المصري، صحة الوثيقة التي نشرتها وكالة (الأناضول) حول …

اترك رد