مستوطنون وجنود بالزّي العسكري يقتحمون الأقصى

اقتحم عشرات المستوطنين اليهود، ونحو 35 عنصراً من قوات ما يسمى ‘حرس الحدود’ الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحماية وحراسة شرطة الاحتلال الخاصة.

وذكر موقع دائرة الأوقاف الإسلامية أن حراس المسجد أمسكوا أحد المستوطنين تخفى بأنه سائح أجنبي، خلال قيامه بأعمالٍ غريبة، وبعد تحقيق حراس الأقصى معه، تبيّن أنه يهودي وينوي أداء صلاة تلمودية في المسجد، وتم إخراجه خارج المسجد المبارك.

في السياق، منعت شرطة الاحتلال المُعلمة بمجالس العلم بالأقصى السيدة زينة عمرو من دخول المسجد الاقصى، وطلبوا منها تسليم نفسها لمركزٍ تابٍ لشرطة الاحتلال قرب باب السلسلة بالقدس القديمة، علماً أن السيدة زينة أنهت قبل يومين فقط فترة إبعادها عن المسجد الأقصى.

إلى ذلك، واصل طلبة مدارس القدس تدفقهم على المسجد الأقصى، ضمن الرحلات المدرسية التعليمية والاستكشافية، وتجولوا في مرافقه وسط شروحات مستفيضة من المعلمين حول مكانة الأقصى وقدسيته، ووسط هتافات التكبير التي اعترضت عليها شرطة الاحتلال.

شاهد أيضاً

مخيم اليرموك “عاصمة الشتات” ينفض الغبار عنه

دمشق- بعد سبع عجاف عاناها مخيم اليرموك من التهجير والتدمير وليل الإرهاب الحالك، بدأت أمس …

اترك رد